اقتصاد٢

تقرير يتوقع تباطؤ نمو الودائع في البنوك الخليجية

توقع تقرير اقتصادي صادر مؤخراً، تباطؤ نمو الودائع في دول الخليج العربي بسبب تأثير الإصلاحات الأخيرة لبرامج الإعانات والدعم على الدخل الحقيقي للمواطنين، وتؤدي إلى تراجع قدرة المستهلكين المحليين على الادخار.
ووفق تقرير لشركة (الخبير المالية السعودية) وهي غير حكومية، سيتأثر أداء الشركات في جميع دول مجلس التعاون الخليجي في الفترة القادمة بتداعيات خفْض الإنفاق وتقليص الإعانات والدعم ورفع الضرائب، وسينعكس ذلك على أرباح الشركات، ويمكن أن يؤدي إلى تأثير مضاعف على الاقتصاد وتأثير مباشر أو غير مباشر على الاستهلاك.
وقد بدأت شركات في الدول المنتجة للنفط في بدول مجلس التعاون، تنفيذ رزمة إصلاحات هيكيلية وإعادة دراسة مشاريع مستقبلية وإلغاء بعضها، وإعادة توزيع الموظفين والعاملين وخفض أعدادهم. وفي ضوء جهود حكومات دول المجلس لسد العجز في ميزانياتها ومواجهة تداعيات انخفاض أسعار النفط على الاحتياطيات الأجنبية، رصد التقرير خطط الحكومات الخليجية تجاه الحصول على المزيد من القروض لسد العجز في ميزانياتها، مستفيدةً من النسب المنخفضة لديونها إلى النواتج المحلية الإجمالية.
ومع ذلك، ستؤثر هذه الخطوة على حجم السيولة المتاح لإقراض القطاع الخاص نتيجةً للاعتماد على المصارف الإقليمية التي تتمتع (برسملة) قوية لدعمها في إصدارات الديون. ونتيجةً لانخفاض السيولة، ارتفعت أسعار الفائدة القياسية في جميع دول مجلس التعاون إلى أعلى مستوياتها منذ عدة سنوات، وبدأت تتزايد معها المخاوف على القطاع المصرفي الخليجي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com