ارتفاع عدد قتلى براميل النظام السو

تنسيقية المعارضة: «36» سورياً قضوا نتيجة البرد

قال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية أكبر التنسيقيات الإعلامية التابعة للمعارضة السورية أمس الثلاثاء، إن 36 سورياً بينهم 24 طفلاً تُوُفُّوا داخل البلاد وفي لبنان نتيجة البرد الشديد خلال أسبوع من هبوب العاصفة الثلجية التي ضربت المنطقة.
وفي بيان أصدره الاتحاد ونشرته وكالة أنباء (الأناضول) التركية، قال الاتحاد إن المكتب الحقوقي التابع له «وثَّق استشهاد 36 مدنياً في سوريا ولبنان من اللاجئين السوريين في الداخل والخارج نتيجة البرد الشديد بين 24 طفلاً، وذلك منذ بداية العاصفة الثلجية التي تضرب المنطقة منذ الأسبوع الماضي».
وأوضحت تنسيقية الاتحاد أن المتوفَّين الذين وثقتهم توزعوا كالتالي، 10 لاجئين سوريين في مخيمات لبنان، في حين قضى 11 مدنياً في ريف دمشق إلى الجنوب، و9 آخرون في حلب إلى الشمال، و3 مدنيين في دير الزور في الشرق، واثنان في داخل دمشق وواحد في درعا في الجنوب.
ولفتت التنسيقية إلى أن 9 من المتوفَّين بريف دمشق غالبيتهم من الأطفال، وقد قضوا في منطقة الغوطة الشرقية بسبب العاصفة، مشيرة إلى أن قوات النظام مستمرة في فرض حصار كامل على المنطقة مانعةً دخول المساعدات الغذائية والإنسانية إلى ما يزيد عن 850 ألف مدني مايزالون مقيمين في المنطقة التي تسيطر قوات المعارضة على معظم المدن والبلدات فيها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com