اقتصاد٢

توقعات بانخفاض معدل نمو الاقتصاد العالمي إلى أقل من 2.5%

توقع تقرير أممي صادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) مؤخراً، انخفاض معدل النمو في الاقتصاد العالمي إلى أقل من 2.5% للعام الجاري، وهي النسبة التي تم تسجيلها خلال العامين الماضيين.
واعتبر التقرير أن «تباطؤ الاقتصادات المتقدمة هو أكبر كابح للنمو العالمي، لكن البلدان النامية بدأت تتضرر اليوم»، مشيراً إلى عدة عوامل أثرت سلباً على توقعات النمو للعام الجاري، وأهمها: تراجع نسب التضخم حول العالم، وهبوط أسعار النفط، والاستفتاء البريطاني بالخروج من الاتحاد الأوروبي .
وأدى تراجع نسب النمو، وهبوط أسعار النفط بنسبة تتجاوز 61% مقارنة بأسعار يونيو 2014، والتوترات الأمنية في مناطق بالعالم، إلى تقليص الدول الغنية لمساعداتها المالية إلى الدول الفقيرة.
وفي منتصف يوليو الماضي خفّض صندوق النقد الدولي من توقعات نمو الاقتصاد العالمي بـ0.1% للعامين الجاري والمقبل؛ بسبب قرار الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، إلى 3.1% للعام الجاري و3.4% للعام المقبل، بعد أن كانت تبلغ 3.2% و3.5% على التوالي في تقرير أبريل الفائت.
واعتبر تقرير (أونكتاد)، أن البلدان النامية تحتاج إلى سياسات استراتيجية لزيادة قدراتها على الإنتاج والولوج لأسواق البلدان المتقدمة، «ويمكن لسياسات وقواعد المنافسة الموجهة نحو التنمية أن تساعد على تشجيع المنتجين المحليين».
وطالب معدو التقرير الدول المتقدمة بتشجيع النمو عبر تسهيلات في القطاع الضريبي، ووجهوا الدعوة إلى الدول النامية لتقوية الطلب الداخلي، وحماية الفضاء السياسي والضريبي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com