الغنوشي

تونس.. «النهضة» تنتخب أميناً عاماً جديداً لها

النبأ: خدمة قدس برس

أعلن رئيس حركة “النهضة” التونسية الشيخ راشد الغنوشي، عن انتخاب زياد العذاري، أمينا عاما جديدا للحركة.
واضاف الغنوشي في تصريحات له اليوم “ان عملية فرز الاصوات الخاصة بتركيبة المكتب التنفيذي للحزب اسفرت كذلك عن انتخاب عبد الفتاح مورو، نائبا اولا لرئيس الحزب وعلي العريض نائبا ثانيا ونور الدين البحيري نائبا ثالثا لرئيس الحركة.
وكشفت مصادر قيادية في حركة “النهضة” أن نقاشات موسعة جرت في اجتماع مجلس شورى حركة “النهضة” الذي انتهى في ساعة متأخرة من يوم أمس، وخُصص لاتمام تركيبة المكتب التنفيذي، الذي كان المؤتمر العاشر قد حسم فيه بإعطاء الكلمة فيه لرئيس الحركة، أي أنه هو من يرشح وأن مجلس الشورى يزكي.
وينظر مراقبون إلى أن تركيبة المكتب التنفيذي الجديد، بداية من الأمين العام إلى باقي المناصب القيادية، تنسجم والتوجهات الجديدة لحركة “النهضة” التي تم الإعلان عنها عقب المؤتمر العاشر، والتي تعمل على الفصل بين الدعوي والسياسي.
ويخلف زياد العذاري، (من مواليد محافظة سوسة الساحلية 1975) في منصب الأمانة العامة للحركة علي العريض الذي تولى منصب النائب الثاني للرئيس.
وينظر إليه المتابعون، على اعتبار أنه من الشخصيات التي يمكنها أن تحقق التوازن الجهوي داخل الحركة، باعتباره أصيل محافظة ساحلية، وربما يعوض الأمين العام الأسبق حمادي الجبالي، الذي استقال من الحركة.
وقد أصدر مجلس شورى “النهضة” في ختام أعماله بيانا، أكد فيه “دعمه انخراط الحركة في مبادرة حكومة الوحدة الوطنية ودعمها وتجدد تقديرها لرئيس الحكومة للروح الوطنية التي تحلى بها طيلة الفترة السابقة وسجل انجازاته الأمنية ودعاه إلى التفاعل الايجابي مع المبادرة والسعي إلى إنجاحها”.
و”دان المجلس بشدة الهجوم الإرهابي الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية وتقدم بتعازيه إلى عائلات الضحايا وعبر عن تضامنه معهم ومع الشعب الفرنسي الصديق والدولة الفرنسية”.
وجدد المجلس إدانته لمحاولة الانقلاب الفاشلة بتركيا وأكد دعم الحركة للسلطة المنتخبة والمعبرة عن إرادة الشعب التركي، كما عبر عن مساندته لموقف رئيس الدولة والحكومة التونسية الداعم للشرعية والساعي لتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين.
كما أشاد المجلس بـ “موقف الشخصيات والقوى الديمقراطية التونسية التي سارعت إلى التعبير عن إدانتها الشديدة للمحاولة الانقلابية الفاشلة وتمسكها بالشرعية الانتخابية في تركيا”.
وعملا بما جاء في القانون الأساسي للحركة، وبعد عملية اقتراع صادق المجلس على المشروع المقدم ومنح الثقة لعناصر المكتب التنفيذي الجديد مع التوصية بالإسراع بتجسيد توصيات المؤتمر العاشر، كما تمّت تزكية أعضاء مكتب مجلس الشورى مع التوصية بتجويد الأداء ومزيد الإحاطة بالملفات الوطنية.
وكان المؤتمر العاشر لحركة “النهضة”، الذي انعقد في أواخر أيار (مايو) الماضي، قد جدد انتخاب الشيخ راشد الغنوشي رئيسا للحركة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com