a45t2634

جلالة الملك يعرب عن اعتزازه بإنجازات مجلس التعاون

أعرب حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه عن اعتزازه بالإنجازات الشاملة التي حققها مجلس التعاون لدول الخليج العربية منذ انطلاقته قبل خمسة وثلاثين عاما في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والأمنية والعسكرية، حتى أصبح منظومة متماسكة وراسخة أمام أصعب التحديات التي واجهتها المنطقة.
جاء ذلك خلال استقبال جلالة الملك المفدى بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في قصر الصافرية (الخميس 24 نوفمبر 2016) أصحاب السمو والمعالي وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومعالي الامين العام للمجلس وذلك للسلام على جلالته بمناسبة انعقاد أعمال الدورة الحادية والأربعين بعد المائة للمجلس الوزاري لمجلس التعاون الخليجية السابعة والثلاثين التي تستضيفها مملكة البحرين الشهر المقبل، حيث أطلعوا جلالته على أبرز القضايا والموضوعات المطروحة على جدول اعمال الاجتماع وما تم انجازه في اطار تحقيق التكامل والتعاون في مسيرة العمل الخليجي المشترك.
ورحب صاحب الجلالة بوزراء الخارجية، معربا عن تقديره لما يبذلونه من جهود موفقة على صعيد دعم مسيرة العمل الخليجي المشترك والتعاون والتنسيق فيما بينهم لكل ما من شأنه خدمة قضايا مجلس التعاون والدفاع عن مصالحه.
وأكد جلالته حرص مملكة البحرين على تعزيز هذه المسيرة المباركة خلال رئاستها للفترة القادمة لتحقيق آمال وتطلعات ابناء دول المجلس نحو المزيد من التكامل والتعاون وصولا الى وحدتنا الخليجية التي ننشدها انطلاقا من وحدة الهدف والمصير المشترك الذي يجمع الجميع.
وخلال اللقاء أكد حضرة صاحب الجلالة إننا نتطلع بكل ثقة الى الاجتماع المقبل للمجلس الاعلى والذي سيشكل انطلاقة مهمة لهذه المسيرة المباركة لدفع العمل الخليجي المشترك لمزيد من الإنجازات الطموحة تعزيزًا للمصالح المشتركة للدول الاعضاء، مثمنا جلالته بكل التقدير حكمة اخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حفظهم الله والتي حصنت دولنا وحافظت على استقرارها وأمنها وجنبتها الكثير من المخاطر.
كما أشاد حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله خلال اللقاء بالعلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مع الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة في المجالات كافة، وأضاف جلالته أننا على ثقة بالمضي معاً نحو المزيد من تعزيز هذه العلاقات الوثيقة التي تستحق منا كل التقدير والاعتزاز والسير نحو آفاق أرحب من التعاون المشترك من خلال الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة فخامة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، معرباً جلالته عن خالص تمنياته لفخامته وإدارته الجديدة بالتوفيق والنجاح.
واشار جلالته الى ما تمر به المنطقة من أحداث ومتغيرات متسارعة والتي تستوجب استمرار التواصل والتشاور والتنسيق المشترك بين دول مجلس التعاون من أجل المزيد من التلاحم والتضامن الخليجي لمواجهة التحديات الراهنة.
وبحث صاحب الجلالة حفظه الله مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون مجمل التطورات الجارية في المنطقة والمستجدات والاحداث الاقليمية والدولية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com