صورة-1

جمعيات تستنكر مشاركة وزير الخارجية في مؤتمر وارسو

أصدر عدد من الجمعيات السياسية ومنظمات المجتمع المدني البحرينية بياناً حول مشاركة مملكة البحرين في مؤتمر وارسو الذي شارك فيه الموسوم (رئيس وزراء) الكيان الصهيوني.
وقالت الجمعيات في بيانها الصادر «انطلاقاً من موقف مملكة البحرين الثابت والمبدئي من القضية الفلسطينية وتضامنها التام مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، والذي عبر عنه مراراً وتكراراً حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله، ولِما للقضية الفلسطينية من مكانة كبيرة في ضمير ووجدان القيادة والشعب، والتي تُرجِمت إلى مواقف مشرفة وداعمة في مختلف المحافل الإقليمية والدولية منذ وعد بلفور المشؤوم وحتى الآن وهو ما جعلها القضية الأولى».
وأضافت «وإيماناً منا بأن القدس هي شرف الأمة وأن العدو الصهيوني هو العدو الأول وهو سرطان بجسد المنطقة احتل الأرض واعتدى على المقدسات وارتكب شتى أنواع المجازر والانتهاكات غير القانونية، وتأكيداً على موقف الشعب البحريني الذي لم يُجمِع على قضية كإجماعه على القضية الفلسطينية، وتمسكاً بمواقف وتوجيهات جلالة الملك المفدى الثابتة والراسخة والتي أكد في واحدة منها على أن (القيادة والشعب يقفلن متساندين في كل الأوقات والظروف للقضية الأولى)».
واستنكرت الجمعيات ونددت بشدة بمشاركة وزير الخارجية في مؤتمر وارسو والجلوس على مائدة واحدة مع الموسوم (رئيس وزراء) العدو الصهيوني في سابقة تاريخية بما يخالف الإجماع الشعبي البحريني والعربي والإسلامي وقرارات جامعة الدول العربية، فالقضية الفلسطينية هي القضية الأولى للأمتين العربية والإسلامية وليست قضية جانبية والعدو الصهيوني هو العدو.
وطالبت مجلس النواب بممارسة صلاحياته التشريعية والرقابية ومساءلة وزير الخارجية عن مشاركته في هذا المؤتمر التطبيعي، كما دعت منظمات المجتمع المدني البحريني إلى إعلان رفض هذه الخطوة من أجل إرسال رسالة واضحة للعالم بأن موقف الشعب البحريني راسخ وثابت ولن يتغير تجاه مناصرة القضية الفلسطينية ومعاداة الكيان الصهيوني ورفض التطبيع بكافة أشكاله وصوره.
وقالت الجمعيات إن إيران الصفوية التي تآمرت على البحرين وهددت أمنها واستقرارها واحتلت جزر الإمارات ودمرت سوريا والعراق واليمن هي عدو لايقل خطورة عن العدو الصهيوني، لكن مواجهتنا لهذا العدو الصفوي لايبرر مطلقاً التقارب مع العدو الصهيوني، فكلاهما عدو استعماري طامح وحاقد .
يذكر أن الجمعيات البحرينية التي وقعت على البيان هي: جمعية المنبر الوطني الإسلامي، جمعية الأصالة الإسلامية، جمعية الوسط العربي الإسلامي، جمعية الصف الإسلامي، وجمعية مناصرة فلسطين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com