???? ????? ????? ??????? ?? ??????? (?? ?????) ?? ????? ?????? ?????? ?????? ?? ?????? ????? ???????? ?? ???? ????? ????? ????????? ?? ??? ??????? ????????? ?? ?? ???? ??? ?????? ????????? ???????? ?????????? ??????? ????? ????????. ?????? ??????????? ?????? ??????? ????? ??????? ???????? ??????? ??? ?????? ??????? ??????? ???? ???? ??? ????? ???????? ?????? ??????? ?????? ?? ?? ??? ??????? ??? ????? ????? ???? ????? ????? ?? ???????? ????? ????? ????? ?????? ???????? ??? ??? 2014. ( Mahmoud Ibrahim - ????? ???????? )

جمعيات سياسية تدشن عريضة ضد قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني

دشنت عدد من الجمعيات السياسية عريضة شعبية لرفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني، مؤكدين أنه لا تسامح مع المس بالمقدسات والاعتداء على الحقوق الفلسطينية وأن على المجتمع الدولي إيقاف هذه الجريمة النكراء.
وأكدت أن العريضة بنسختيها الالكترونية والورقية تستهدف توقيعات جموع الشعب البحريني والمقيمين أفراداً ومؤسسات وجمعيات سياسية واجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الاعتبارية لإظهار الإجماع الشعبي الداعم للقضية الفلسطينية والرافض لقرار ترامب،ولكافة أشكال وصور التطبيع مع العدو الصهيوني.
ودعت الجمعيات الموقعة على الوثيقة الشعب البحريني بكل توجهاته وطوائفه وتياراتها إلى هبة شعبية للتوقيع على العريضة لإعلان الموقف الحقيقي للشعب البحريني المتمسك بثوابته الوطنية التي تؤكد أن القضية الفلسطينية وفي القلب منها القدس الشريف هي قضيته الأولى كما هي قضية كل العرب والمسلمين، وأنه يرفض قرار ترامب ويرفض التطبيع بكافة أشكاله وصوره وأن مقاطعة الكيان الصهيوني هو أحد الثوابت الشرعية والوطنية للشعب البحريني وأن أي خروج عنها هو جريمة كبرى بحق الدور التاريخي المشرف للمملكة قيادة وشعباً تجاه القضية الفلسطينية.
وقالت الوثيقة: “القدس المحتلة ترزح تحت نير الاحتلال الصهيوني منذ عقود ولا ينبغي أخلاقياً ولا يجوز قانوناً التخلي عنها من جانب منظمة الأمم المتحدة بل يجب التصدي للقرار الباطل وغير القانوني وغير المعترف به على الصعيد الدولي الصادر من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب والذي يمثل اعتداءً صارخاً على المقدسات الإسلامية والمسيحية والتاريخية بمدينة القدس المحتلة وما يمثله ذلك من استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين”.
وأشارت الوثيقة إلى أن ما اقدمت عليه إدارة الرئيس دونالد ترامب يناقض ما أسست عليه الامم المتحدة وما تدعو اليه الولايات المتحدة علنا، فهو يساهم في انتشار العنف وفتح المنطقة لمزيد من الحروب والاقتتال، ويبتعد بها عن السلم ويؤكد أن الجانب الامريكي أثبت انه غير صالح ليكون طرفا في عملية السلام.
يذكر أن الجمعيات التي دشنت الوثيقة هي (جمعية المنبر الوطني الإسلامي – جمعية تجمع الوحدة الوطنية – جمعية الوسط العربي الإسلامي – جمعية الصف الإسلامي – جمعية التجمع الوطني الدستوري – جمعية الاصالة الإسلامية – التجمع القومي الديمقراطي – جمعية الشورى الإسلامية – المنبر الوطني التقدمي). وفيما يلي نص العريضة:
(عريضة شعب البحرين إلى منظمة الأمم المتحدة برفض قرار الرئيس الأمريكي ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني)
نحن أبناء الشعب البحريني وكافة مؤسساته من جمعيات سياسية ومؤسسات مجتمع مدني وكافة قواه الحية الموقعون على هذه الوثيقة نرفع إلى الأمم المتحدة إدانتنا ورفضنا لقرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني مطالبين هيئة الأمم المتحدة ومؤسساتها، بما فيهم مجلس الأمن، بتحمل مسئولياتهم التاريخية والإنسانية والأخلاقية والقانونية واحترام كافة القرارات الدولية في هذا الشأن.
إن القدس المحتلة التي ترزح تحت نير الاحتلال الصهيوني منذ عقود لا ينبغي أخلاقياً ولا يجوز قانوناً التخلي عنها من جانبكم بل يجب التصدي للقرار الباطل وغير القانوني وغير المعترف به على الصعيد الدولي الصادر من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب والذي يمثل اعتداءً صارخاً على المقدسات الإسلامية والمسيحية والتاريخية بمدينة القدس المحتلة وما يمثله ذلك من استفزاز لمشاعر العرب والمسلمين.
إن الشعب البحريني، الذي يعتبر القضية الفلسطينية وفي القلب منها القدس الشريف هي قضيته الأولى كما هي قضية كل العرب والمسلمين، يرفض قرار ترامب والمساس بالقدس الشريف ويحملكم المسئولية عن توابع هذا القرار الباطل إن لم تتخذوا قرارات وإجراءات صارمة في مواجهة هذا العبث بالحقوق التاريخية والدينية والتصدي لهذا الصلف الأمريكي الذي يتجاوز كل القوانين والأعراف والتقاليد الدولية.
إن رفض التطبيع بكافة أشكاله وصوره ومقاطعة الكيان الصهيوني هو أحد الثوابت الشرعية والوطنية للشعب البحريني وأن أي خروج عنه هو جريمة كبرى بحق الدور التاريخي المشرف للمملكة قيادة وشعباً تجاه القضية الفلسطينية وهو خروج عن الإجماع الشعبي البحريني والعربي والإسلامي.
إن ما اقدمت عليه إدارة الرئيس دونالد ترامب يناقض ما أسست عليه الامم المتحدة وما تدعو اليه الولايات المتحدة علنا، فهو يساهم في انتشار العنف وفتح المنطقة لمزيد من الحروب والاقتتال، ويبتعد بها عن السلم. وهو يعني بما لا يدع مجالا للشك ان الجانب الامريكي اثبت انه غير صالح ليكون طرفا في اي عملية سلام في المنطقة العربية ، ومع وعينا الكامل بانحيازه للحركة الصهيونية في فلسطين العربية ودعمه اللامحدود للاحتلال، الا انه أفصح عن ذلك علنا وامام الجميع وتحول بذلك الى طرف في النزاع العربي مع الصهيونية العالمية.
إننا من منطلق حرصنا على الحق والعدل واحترام المقدسات الدينية والتاريخية والقانون الدولي وأن يعم السلام جميع أنحاء العالم بعيداً عن الحروب وشريعة الغاب نحمل لكم رسالة غضب من شعب البحريني الأبي أنه لا تسامح مع المس بالمقدسات والاعتداء على الحقوق الفلسطينية وأنه من واجب المجتمع الدولي إيقاف هذه الجريمة النكراء.
(جمعية تجمع الوحدة الوطنية – جمعية المنبر الوطني الإسلامي – جمعية الوسط العربي الإسلامي – جمعية الصف الإسلامي – جمعية التجمع الوطني الدستوري – جمعية الاصالة الإسلامية – التجمع القومي الديمقراطي – جمعية الشورى الإسلامية – المنبر الوطني التقدمي)
(نرجو التصويت بالضغط على الوصلة)

https://goo.gl/forms/WY6dpsSzr5ACK6Om1

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com