الوحدة الوطنية

جمعية «الوحدة الوطنية» تعلن تضامنها مع قضية الاسرى الفلسطينيين

أعلنت جمعية تجمع الوحدة الوطنية عن كامل تضامنها مع إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الكيان الصهيوني والذي أكمل يومه الثامن، انطلاقا من موقفها الثابت في دعم القضية الفلسطينية بوصفها قضية العرب الأولى وتفاعلا مع معاناة الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية ونضال الشعب الفلسطيني من أجل استرداد حقوقه المسلوبة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.
كما حيت جمعية تجمع الوحدة الوطنية جميع أحرار العالم الذين عبروا عن تعاطفهم ومساندتهم لقضية الأسرى الفلسطينيين مطالبا الحكومات العربية بتحمل مسؤوليتها من أجل إنقاذ اوضاع الأسرى قبل حدوث كارثة أكبر.
وتوجهت جمعية التجمع برسالة مناشدة للأمم المتحدة عبر مكتبها في مملكة البحرين ومنظماتها المختصة بالتدخل السريع لإنقاذ حياة الاسرى المضربين عن الطعام ووقف الإنتهاكات الحقوقية التي تمارسها عصابة الكيان الصهويني المحتل من حرمان لابسط الحقوق التي تكفلها الشرائع والقوانين الدولية.
وطالبت الجمعية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان العالمية بالتدخل ومتابعة إضراب الأسرى المضربين عن الطعام والذين تواصل إدارة سجون الاحتلال إجراءاتها القمعية بحقهم المتمثلة فى الاقتحامات والتفتيشات المستمرة العنيفة للأقسام، إضافة لإجراءاتها التى شرعت بها منذ لحظة إعلان الأسرى عن الإضراب، كمصادرة مقتنياتهم وعزلهم ومنع المحامين من زيارتهم والتواصل معهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com