3453

جمعية تجمع الوحدة الوطنية تدين المجزرة المروِّعة في غزة

أدانت جمعية تجمع الوحدة الوطنية المجزرة المروِّعة والجريمة البشعة التي ارتكبها (جنود) الكيان الصهيوني ضد المدنيين الفلسطينيين على حدود شرق قطاع غزة والتي أدت إلى سقوط عشرات الشهداء الفلسطينيين معظمهم من الأطفال والشباب ومئات الجرحى برصاص الاحتلال.
وحمَّلت الجمعية الحكومة الأميريكية مسؤولية كبيرة عن هذه الجريمة التي ارتكبها الكيان الصهيوني تحت نظر الولايات المتحدة وهو يواجه بالرصاص مسيرات الفلسطينيين في ذكرى النكبة الفلسطينية، واحتجاجاتهم على افتتاح واشنطن لسفارتها في القدس المحتلة.
وأدانت الجمعية تعطيل الولايات المتحدة وعرقلتها لبيان صحفي لمجلس الأمن الدولي صاغته دولة الكويت يدين قتل قوات الاحتلال الصهيوني للمدنيين الفلسطينيين في غزة، الأمر الذي يدل على تواطؤ الولايات المتحدة مع الكيان الصهيوني ودعمها له لارتكاب المزيد من الجرائم ضد الفلسطينيين.
وأكدت الجمعية أن هذا التواطؤ الأميركي يأتي في إطار السياسة الأميركية المعادية لشعب فلسطين والتي عبرت عنها قرارات إدارة ترامب السافرة بنقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة.
وجراء هذه الجرائم والانتهاكات التي تحدث في ظل حالة من الصمت الدولي المريب والعجز العربي تجاه جرائم الكيان الصهيوني طالبت الجمعية الحكومات العربية والإسلامية باتخاذ موقف واضح في مواجهة الجريمة المشتركة للكيان الصهيوني والإدارة الأميركية ضد الشعب الفلسطيني، داعيةً الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتها بالتحرك الفوري لوقف هذه المذابح التي ترتكبها (إسرائيل) بحق الشعب الفلسطيني. وشددت الجمعية على أن فلسطين تبقى هي القضية المركزية الأولى للعرب والمسلمين وتبقى القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين العربية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com