الوحدة الوطنية

جمعية تجمع الوحدة الوطنية تقدر تجاوب جلالة الملك مع مطالب المواطنين

تقدمت جمعية تجمع الوحدة الوطنية بأخلص عبارات الشكر والتقدير والامتنان لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله على توجيهاته المبشرة واستجابته وتقديره لمطالب المواطنين ومناشداتهم لجلالته بإعادة النظر في تعديلات قانوني التقاعد المقدمين للسلطة التشريعية.
واعتبر تجمع الوحدة الوطنية استجابة جلالة الملك وتقديره لمطالب المواطنين واهتمامه بهذه الدرجة تعزيزاً لمناخ الديموقراطية وترجمة لأسمى معاني وقيم المشروع الإصلاحي لجلالته حيث جاء توجيه جلالته الذي أثلج صدور جميع المواطنين البحرينيين بإعادة بحث مشروعي قانوني التقاعد بالتعاون والتنسيق مع السلطة التشريعية من غير استعجال مع الأخذ في الاعتبار كل ما أبدي بشأنيهما من مرئيات وملاحظات من نقاش حولهما في مجلسي الشورى والنواب، وكذلك ما أبداه المواطنون والكتاب والصحافيون من مرئيات عبر وسائل الإعلام المختلفة.
وأكدت جمعية تجمع الوحدة الوطنية أن توجيهات جلالة الملك بإعلاء قيم التشاور والتوافق في القضايا الوطنية المختلفة والتعاون التام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية يدل على تعافي المناخ الوطني والسياسي في مملكة البحرين والدرجة العالية من التفاعل الايجابي والتواصل الحي بين السلطة والشعب وبين القيادة والمواطنين بما تعنيه هذه التوجيهات من اهتمام كبير من جانب القيادة بتفاعلات واراء المواطنين حول قضايا وهموم الوطن.
ولفتت الجمعية الى اتساق توجيهات جلالة الملك مع المبدأ العام للتوجيهات الملكية السابقة بأن لا يتم فرض أي رسوم أو زيادات على المواطنين إلا بعد التوافق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.
وثمنت تجمع الوحدة الوطنية شمول توجيهات جلالة الملك لقضية تطوير النظام التقاعدي في مملكة البحرين بما يكفل الحفاظ على حقوق المواطنين، ويؤمن الاستقرار المالي للصناديق التقاعدية من خلال تطوير مجالات استثمارها وتنميتها لدعم وتنويع مصادر الدخل والذي تعتبره تجمع الوحدة الوطنية هو التحدي الأكبر لمعالجة قضية العجز الاكتواري الذي يمكن أن تواجهه صناديق التقاعد بصورة جذرية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com