الشيخ عبداللطيف

جمعية تجَمُّع الوحدة الوطنية تؤكد على إيمانها الراسخ بمبادئ المشروع الإصلاحي

تقدمت جمعية تجَمُّع الوحدة الوطنية بتهنئة شعب مملكة البحرين وقيادته بمناسبة الذكرى الـ17 للتصويت على ميثاق العمل الوطني، تلك الوثيقة الوطنية التاريخية التي بلورت معاني ومبادىء المشروع الإصلاحي لجلالة الملك، في موقف وطني تاريخي متفرِّد، ونموذج نادر لتوافق وائتلاف أفئدة أبناء الوطن الواحد على ميثاق وطني متكامل يرصف طريق المستقبل الزاهر ويعزز استدامة النهضة والتطور في البحرين، بما أكد عليه من حرية العمل السياسي والنقابي وترسيخ معاني الوحدة الوطنية وكفالة حقوق المرأة بما يمكِّنها من أداء دورها الوطني على أكمل وجه.
وقالت الجمعية في بيانها الصادر أمس الثلاثاء، إن ذكرى الميثاق تمر على مملكتنا الحبيبة وشعبنا في مرحلة يكتمل فيها نضوج التجربة السياسية والديموقراطية تحت رعاية والتزام من جانب قيادة المملكة، وفي ظل تطور مستمر في مستوى الوعي السياسي الوطني وخاصة على صعيد الممارسة الانتخابية في اختيار من يمثلون المواطن في البرلمان والمجالس البلدية، والذين من المفترض أنهم يحملون رؤى وافكاراً تتلاقح لدعم خطط الدولة، ويتسلحون بعزيمة وطنية لحمل هموم وقضايا المواطنين وحماية مكتسباتهم ودعم توجهات القيادة للمحافظة على بقاء اسم البحرين عالياً بين دول العالم في سلم الرقي والتحضر.
وأكدت الجمعية على إيمانها الراسخ بمبادىء المشروع الإصلاحي لجلالة الملك ومضامين الميثاق، إذ تنظر لذكراه في هذه المرحلة على أنها فرصة أمام جميع المواطنين للتدبر مَلِياً في أداء مجلس النواب في دورته الحالية وتدشين مرحلة ما بعد نضوج التجربة البرلمانية والوعي السياسي، بأن تكون خيارات الناخبين في المستقبل أكثر تدقيقا في محتوى الطَّرْح الانتخابي ومؤهلات ورؤى من يختارونهم لتمثيل المواطنين تحت قبة البرلمان، حتى لاتبدو السلطة التشريعية البرلمانية وكأنها متاخرة في إيقاعها عن السلطة التنفيذية، وغير مواكِبة لإيقاع العمل التنفيذي الذي من المفترض أنها معنية بمراقبته والمساهمة في عملية تقييمه وتقويمه على مستوى الأداء.
وقالت الجمعية إنها تتطلع للمساهمة في دعم المسيرة الوطنية في عهد جلالة الملك الزاخر بالخير والنماء والأمن والازدهار.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com