قنص الأطفال

جنرال صهيوني يقر بصدور أوامر واضحة للجنود بقنص أطفال غزة

أقرّ جنرال في جيش الاحتلال الصهيوني بقيام الجنود المتمركزين على حدود قطاع غزة، بقنص الأطفال الفلسطينيين المتظاهرين بموجب أوامر واضحة ومحددة.
وفي مقابلة إذاعية، قال الجنرال الاحتياطي زفيكا فوغل، إن الجنود يمكنهم التمييز بين أجساد الشبان والأطفال، وإنهم يعملون على قنص الأطفال “عمداً”.
ووفقاً للمركز الفلسطيني للإعلام، فإن تصريحات الجنرال فوغل، تمثل إدانة تسعى منظمات لتقديم مثيلاتها لمحكمة الجنايات الدولية ضد “الكيان الصهيوني”.
وكان آخر من تعمد جنود الاحتلال استهدافهم من الأطفال، الشهيد محمد أيوب (15 عاماً) والذي استشهد الجمعة الماضية شرق جباليا في شمال قطاع غزة أثناء احتجاجات مسيرة العودة الكبرى السلمية، حيث اختاره الجنود من بين عشرات الشبان كانوا يركضون أثناء إطلاق النار.
وكان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، طالب بالتحقيق في ظروف استشهاد الطفل محمد إبراهيم أيوب بنيران قوات الاحتلال.
وقد دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مقره جنيف)، السبت، الأمم المتحدة إلى إرسال بعثة توجد بشكل دائم في مسيرات العودة المتواصلة على حدود قطاع غزة، وذلك لمراقبة الانتهاكات الإسرائيلية بحق المدنيين السلميين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com