اقتصاد أمريكا

حرب التجارة قد تكلف الاقتصاد العالمي 1.2 تريليون دولار

قدرت وكالة (بلومبرغ إيكونكوميكس) مؤخراً، أن الحرب التجارية الشاملة قد تكلف الاقتصاد العالمي نحو 1.2 تريليون دولار.
وقالت الوكالة في تقرير لها، إن التصعيد الأخير في الحرب التجارية، قد يكلف الاقتصاد العالمي الهش بالفعل الكثير من الخسائر.
وأضافت أن الناتج المحلي الإجمالي العالمي، سيكون أقل بنسبة 0.6% في العام 2021، حال تراجع السوق خلال حرب تجارية شاملة، مقارنة بسيناريو يتضمن عدم نشوب حرب تجارية، وهو ما يعادل 1.2 تريليون دولار.
وفي هذا الصدد دخلت الحرب التجارية المندلعة منذ أكثر من عام بين الولايات المتحدة الأميركية والصين مرحلة جديدة بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية إضافية على بضائع صينية بنسبة 10%، اعتباراً من مطلع شهر سبتمبر الحالي.
وفي 10 مايو الماضي، وجَّه ترامب ببدء عملية عقد لقاءات حكومية وجمع آراء، لفرض رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة إجمالية تصل إلى 300 مليار دولار.
وفي 10 يوليو الماضي، قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي) إن التوترات التجارية والمخاوف بشأن النمو العالمي، تؤثر على الاقتصاد الأميركي وآفاقه المستقبلية.
ولطالما حذر قادة مجموعة العشرين لأقوى اقتصادات في العالم، من تداعيات الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين، باعتبارها خطراً سلبياً كبيراً على الاقتصاد العالمي، إلى جانب التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com