صنعاء

حرب شوارع في صنعاء.. وأسر عشرات الحوثيين

بعد أن استعادت قوات المؤتمر الشعبي السيطرة على معسكر 48 من ميليشيات الحوثي الإيرانية، تدور معارك عنيفة بين الجانبين في شوارع وأحياء العاصمة اليمنية صنعاء، فيما تم أسر 150 من المتمردين الحوثيين خلال المعارك.
واندلعت معارك عنيفة في شوارع صنعاء بالدبابات والصواريخ الحرارية، حيث يأتي هذا بعدما تمكنت قوات المؤتمر الشعبي من السيطرة على المواقع الحيوية في صنعاء وعدد من المحافظات.
وارتفع عدد قتلى المواجهات بين الطرفين في العاصمة اليمنية إلى أكثر من 200 وعشرات الجرحى الآخرين.
وأكدت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي، أن الانتفاضة مستمرة وطالبت بعدم الاستجابة للاشاعات والأكاذيب.
في المقابل، سحبت ميليشيات الحوثي الإيرانية جزءا من قواتها من الجبهات في تعز والحديدة ونهم والجوف لتعزيز مقاتليها في صنعاء.
وأفادت مصادر “سكاي نيوز عربية” بأن قبائل بني بهلول سيطرت، الاثنين (4 ديسمبر 2017)، على تعزيزات لميليشيات الحوثي الإيرانية جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء.
وكانت قبائل الحيمة وهمدان قد استولت خلال الساعات الماضية على تعزيزات مماثلة للحوثيين، وأسرت العشرات من مسلحيهم.
من جهة أخرى، قتل مشرف ميليشيات الحوثي الإيرانية، أبو محسن القحوم، في منطقة شعوب بالعاصمة اليمنية خلال مواجهات مع قوات حزب المؤتمر الشعبي.
وذكرت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن القحوم قتل في محيط مقر اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر.
إلى ذلك، ذكرت مصادر يمنية لـ”سكاي نيوز عربية”، اليوم الاثنين، أن ميليشيات الحوثي الإيرانية نقلت ملفات مجلسها السياسي، وسيارات محملة بالأموال، من العاصمة صنعاء إلى صعدة شمالي البلاد.
وأضافت المصادر أن قيادات حوثية تغادر صنعاء مع عائلاتها تجاه صعدة، وذلك على إثر الاشتباكات، التي لا تزال تدور رحاها في العاصمة اليمنية بين قوات حزب المؤتمر الشعبي وميليشيا الحوثي الإيرانية، مما رفع حصيلة القتلى من الجانبين إلى 245.
وغيرت الاشتباكات الجارية مواقع السيطرة والنفوذ بين المؤتمر الشعبي وميلشيات الحوثي الإيرانية، فقد تمكنت قوات المؤتمر من السيطرة على العديد من المواقع والمنشآت الحيوية داخل صنعاء.
وأفادت مصاردنا بأن الميليشيا الإيرانية في اليمن سحبت 23 مركبة عسكرية من مدينة رداع بالبيضاء، من أجل تزويد مقاتليها في صنعاء.
وفي سياق متصل، دعا الحرس الجمهوري، التابع لقوات حزب المؤتمر الشعبي، منتسبيه في تعز إلى رفع الحصار عن المدينة التي لا تصلها المياه النظيفة وواردات الوقود اللازمة لمحطات الضخ والصرف الصحي.
وأفادت مصادرنا بأن قوات الحرس الجمهوري دعت منتسبيها أيضا إلى مواجهة ميليشيا الحوثي الإيرانية في تعز، حيث يحرم نحو مليون شخص من المياه النظيفة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com