حزب الإصلاح اليمني

حزب الإصلاح اليمني يدين حرق مقره في عدن

أدان حزب “التجمع اليمني للإصلاح” تعرض مقره في عدن (جنوب) للإحراق، السبت (6 مايو 2017)، معتبراً الحادث دليلاً على “ضيق في أفق العمل المدني السياسي” في البلاد.
وجاء في بيان للحزب، وصل الأناضول نسخة منه، أن الإقدام على حرق مقره “يعبّر عن عقلية إجرامية لا تختلف عما تقوم به مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية”.
وأوضح البيان أن المقر تعرض لاقتحام من قبل مسلحين يرتدون الزي العسكري، على متن ثلاثة أطقم عسكرية، في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، حيث أطلقوا الرصاص بشكل كثيف وأشعلوا النيران في عدد من المكاتب.
وطالب البيان الأجهزة الأمنية بـ”الاضطلاع بدورها والتحقيق في الحادث، وكشف الجناة ومحاكمتهم محاكمة عادلة”.
وجدد الحزب في بيانه امتنانه وشكره للتحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات؛ “لما قدموه ويقدموه للشعب اليمني وحكومته الشرعية”.
والحادثة هي الثانية من نوعها خلال أسبوع، بعد أن التهمت النيران، السبت (29 أبريل 2017)، مقر الحزب في “الحوطة”، عاصمة محافظة لحج، جنوبي اليمن، مخلفةً أضراراً مادية كبيرة.
وحزب التجمع اليمني للإصلاح هو أحد أكبر الأحزاب المعارضة في البلاد، وتأسس بعد الوحدة بين شطري اليمن، في 13 أيلول/سبتمبر 1990.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com