سامي أبو زهري

«حماس» تعرب عن أسفها لإحالة محكمة مصرية أوراق عدد من عناصرها للمفتي

أعربت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” عن أسفها لقضاء محكمة مصرية اليوم السبت، بإحالة أوراق عدد من عناصرها إلى المفتي، لإبداء الرأي في إعدامهم، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “اقتحام السجون”.
وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة، إن قرار المحكمة المصرية على عدد من أعضاء حركة حماس “مؤسف جدا”.
وأضاف أبو زهري، إن “القضية مسيسة، والحكم نقطة سيئة في سجل القضاء المصري، حيث تم الحكم على مقاومين، بينهم شهداء وأسرى”.
وتابع:”لا ندري كيف يتم الحكم على رائد العطار (أحد أبرز قادة القسام)، الذي استشهد في الحرب الإسرائيلية الأخيرة، وحسن سلامة، الأسير المعتقل منذ عام 1996، والمحكوم بالمؤبد في السجون الإسرائيلية”.
وجدد عدم تدخل حركته في الشأن الداخلي المصري، وأنه لا علاقة للفلسطينيين بأي شأن مصري، أو عربي.
وقال أبو زهري، إن القضاء المصري، يتعامل مع حركة حماس وفق “أهداف سياسية”.
وقضت محكمة مصرية، اليوم السبت، بإحالة 73 فلسطينيا، إلى المفتي، تمهيدا لإعدامهم، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “التخابر مع حماس وحزب الله والحرس الثوري الإيراني”، فيما حددت جلسة 2 يونيو المقبل للحكم عليهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com