اللاجئين

حملة في الكويت تطالب الحكومة بفتح أبواب اللجوء للسوريين

أطلق ناشطون سياسيون وحقوقيون وإعلاميون كويتيون، أمس السبت، حملة إعلامية يطالبون فيها باستضافة اللاجئين السوريين، نظير ما يعانونه بالفترة الأخيرة من مأساة بالغة الخطورة.
وطالب الناشطون «وصل عددهم أكثر من 400 ناشط» في عريضة، “الحكومة الكويتية والشعب الكويتي الحر أن يتحمل مسؤوليته الإنسانية تجاه شعب خذله العالم”.
كما طالبوا” بفتح أبواب اللجوء لهم. وأن يكون كل العالم لهم وطناً وأوله الكويت”.
و أضافوا: “من الأجدر من كويتنا أن تكون سباقة في المواقف الإنسانية، وتنقذ اللاجئين السوريين من الموت بأخذ حصة منهم”.
وأشاروا إلى أنه “قد يكون بالإمكان عمل مخيم للاجئين على غرار المخيم التركي، واللاجئين يخدمون أنفسهم بأنفسهم. وليس علينا إلا استضافتهم. وأي شرف أكبر من هذا؟”.
ومضت العريضة قائلة: “علينا أن ننزع عنا لباس الذل والتخاذل والأنانية، ونقبل على نصرة إخواننا بقلب ملي بالإنسانية والمحبة. فدول الاتحاد الأوروبي، ليست أكثر إمكانية من دولة تعدّ من أغنى دول العالم. وما عاد المال وبضع إقامات لبضعة أفراد تكفي لكفالة حياة، لأبرياء يستحقون الحياة”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com