أجتماع لجنة الخارجية

خارجية النواب: سياسات قطر تعيب مسيرة مجلس التعاون

أشادت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب، بتوجيه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، خلال ترؤسه لاجتماع مجلس الوزراء الإثنين الماضي، بمواصلة التعاون البناء بين السلطتين التنفيذية والتشريعية لصون المكتسبات والمنجزات التي تخدم مصالح الوطن وخدمة المواطنين، وأشار البيان إلى ضرورة تنفيذ توجيهات جلالته بتوطيد التعاون بين السلطتين بما يعزّز من المسيرة الديمقراطية بمملكة البحرين.
وصرّح النائب عبدالله بن حويل رئيس اللجنة بأن اللجنة أكدت في بيانها على أن هزيمة الإرهاب ستكون عنواناً لمسيرة البحرين المباركة بقيادة جلالة الملك المفدى، مثمِّناً ما أشار إليه جلالته من أن البحرين ستظل واحة أمن واستقرار وستتصدى بكل حزم وقوة لكل عمل جبان يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار، مضيفاً بأن توجيه جلالته للأجهزة المختصة لاتخاذ الإجراءات التي تحول دون استغلال الانفتاح الذي تشهده البحرين، يهدف إلى الحفاظ على منجزاتها، وأن فرض تأشيرات الدخول على القادمين من دولة قطر يحفظ للبحرين أمنها واستقرارها.
وأضاف بأن مسيرة التعاون والتكامل التي تشهدها دول مجلس التعاون آخذة في الازدهار والتطور، وأن ما يعيبها في الوقت الحالي السياسات التي تقوم بها قطر، مثمِّناً ما أكد عليه جلالة الملك من أن الوقت قد حان لاتخاذ إجراءات أكثر حزماً تجاه من يستقوي بالخارج لتهديد أمن أشقائه وسلامتهم.
وبيّن في تصريحه أن اجتماعات المجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي، والتي أطلق عليها جلالته (قمم الخير) لايمكن أنْ تلتئم بوجود من لايريد الخير لهذه المنظومة ويعرقل مسيرتها المباركة، داعياً قطر إلى الأخذ بتوجيهات جلالته وتصحيح نهجها والعودة إلى رشدها والاستجابة لمطالب الدول التي عانت منها الكثير.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com