6586856

دراسة تحذر القطاع العقاري في دول الخليج من دنو «العاصفة المثالية»

حذرت دراسة صدرت مؤخرًا، عن شركة الاستشارات الإدارية العالمية الرائدة (إيه تي كيرني) من عوامل ستعصف في حال اجتماعها بالسوق العقاري بدول مجلس التعاون الخليجي. واستندت هذه التوقعات على حقيقة وجود معروض عقاري جديد تفوق قيمته الإجمالية بأربعة أضعاف قيمة التطورات التي أنجزت خلال السنوات الـ10 الماضية، إلى جانب استمرار تراخي الطلب بسبب التحول الحاصل في معنويات السوق وانخفاض أسعار النفط.
وهو ما سيرسم تحدياً كبيراً أمام المطوِّرين العقاريين وسيدفعهم نحو الابتكار وتقديم شيء مختلف. وتشير الدراسة إلى أن الاستكشاف النشط لعوامل الإعطاب، وإنشاء شبكات القيمة، واستهداف رغبات العملاء هي المفاتيح الرئيسية لتجاوز العاصفة المرتقبة.
في هذا السياق قال فيديركو ماريسكوتي، نائب الرئيس في شركة (إيه تي كيرني): «لاتوجد دلائل كافية تشير إلى تأهب القطاع العقاري للدورة المقبلة للسوق. فعلى المطوِّرين استشراف العوامل التخريبية بشكل مبتكر بما يتعدى الحدود التقليدية للقطاع وتجاوز سلاسل القيمة المعروفة. فعلى سبيل المثال، يمكن للمطوِّرين إيجاد الحلول التي تقدم الوفورات في التكاليف إلى جانب تقنيات البناء الفاعل من خلال تبَنِّي البدائل القابلة للتطبيق تجارياً، والتي برز بعضها خلال مسابقة نظمتها منظمة الفضاء الأميركية (ناسا) مؤخراً».
ومن بين التوصيات الواردة في الدراسة إعادة تشكيل سلسلة القيمة المضافة على هيئة شبكة للقيمة بدلاً من السلاسل التتابعية التقليدية؛ لتصبح نظاماً بيئياً متكاملاً من الحوافز الجديدة التي ستثير شهية الابتكار عبر العمل التعاوني.
وذكرت الدراسة أن المزيد من الفاعلية في التكلفة ممكنة عبر زيادة التمايز والتركيز على تفضيلات العملاء النهائيين.
واختتمت الدراسة بالإشارة إلى أن هذه الفرص تشكل تحديات كبيرة لأنها تقتضي إعادة صياغة طريقة العمل، ويتطلب تبَنِّيها بنجاح عقليةً جديدة ومهارات جديدة وحوافز جديدة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com