file1-1

«دعم الجمعيات السياسية بين الرفاهية والتقصير» بمجلس سامي الشاعر

النبأ: فؤاد الكلباني

نظم مجلس سامي الشاعر بقلالي مساء الإثنين الموافق 2 أبريل 2018 محاضرة للأستاذ عبدالرحمن الباكر الباحث والمحاضر في الثقافة السياسية والعضو الفاعل في جمعية التجمع الوطني الدستوري (جود) بعنوان (دعم الجمعيات السياسية في مملكة البحرين بين الرفاهية والتقصير). وأدارها الأستاذ أحمد عبدالملك، وسط حضور جماهيري كبير ملأ المجلس من رواده والمهتمين بشؤون وشجون الجمعيات السياسية.
بدأ الباكر محاضرته بالإشارة إلى أنه مع بداية المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حفظه الله سمحت الدولة بتشكُّل حراك سياسي وفق أطر معينة وذلك من خلال إنشاء الجمعيات السياسية، وكان الجو العام في ذلك الوقت مشجعاً من خلال التزام الدولة بدعم الجمعيات مادياً على أساس عدد أعضائها، فكلما زاد عدد الأعضاء عن نسب معينة تم تحديدها مسبقاً كلما كان مبلغ الدعم أكبر، مما أفرز سباقاً محموماً لتشكيل جمعيات كثيرة ومتعددة المشارب والاتجاهات حتى وصل عددها إلى 21 جمعية سياسية.
وتابع القول: «ولكن على الرغم من هذا العدد الكبير إلا أن مخرجات معظم هذه الجمعيات السياسية كان للأسف متواضعاً! كما قدمت الدولة حافزاً تشجيعياً آخر لإدارات الجمعيات السياسية وهو أن كل جمعية سياسية تنجح في إيصال أي عضو للمجلس النيابي ستتسلم مبلغاً مجزياً، حتى وصل مبلغ الدعم لإحدى الجمعيات المعروفة بعد نجاحها في إيصال عدد كبير من أعضائها إلى قبة البرلمان إلى 9 آلاف دينار شهرياً! هذا بجانب الدعم المادي المضاعَف عند نجاح الجمعيات السياسية في إيصال المرأة للبرلمان!».
وأشار الباكر إلى أنه بجانب تلك الجمعيات السياسية النشطة هناك للأسف جمعيات سياسية تعد جمعيات صامتة تتسلم الدعم الحكومي بانتظام، لكن دون أن يكون لها أيُّ نشاط أو حراك سياسي ملحوظ طوال العام.
ثم عرج المحاضر إلى الوضع الصعب التي تعيشه بعض الجمعيات السياسية حالياً ولاسيما بعد التوجه الحكومي لانتهاج سياسة التقشف وترشيد الإنفاق العام بسبب التداعيات الاقتصادية عقب انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية، مما أدى إلى توقُّف الدعم الحكومي عن الجمعيات السياسية مع بداية شهر يناير 2017 مما أجبر بعضها إلى إغلاق مقراتها بسبب تفاقم الديون والاكتفاء بحفظ اسم الجمعية فقط!
بعد ذلك أفسح الأستاذ أحمد عبدالملك المجال للحضور لإبداء آرائهم وطرح اسئلتهم التي جاءت هادفة ومتنوعة أثرت اللقاء.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com