Untitled-1

دور الصحافة في تعزيز حقوق المواطن بمجلس الدوي

نظم مجلس الدوي بالمحرق مساء السبت قبل الماضي الموافق 13 يناير 2018 محاضرة بعنوان (دور الصحافة في تعزيز حقوق المواطن)، تحدث فيها الكاتب الصحفي إبراهيم النهام، وذكر في مستهلها أن الصحافة البحرينية متقدمة وأن سقف التعبير عال قياساً بدول المنطقة.
وقال إن طبيعة الظروف السياسية الحرجة التي تمر بها منطقة الخليج، وما يشوبها من تحديات سياسية وأمنية مستمرة، تتطلب أن تكون يد الرقابة للدولة حاضرة على كافة المستويات الإعلامية، وفي مقدمتها الصحافة المحلية، موضحاً بأن «هنالك من يحاول أن يوظِّف الخطاب الإعلامي، لتأجيج المجتمع، وبث روح الكراهية تجاه الدولة ونظام الحكم، ولنا في ذلك تجارب كثيرة».
وبيَّن النهام أن الصحافة البحرينية متقدمة جداً، وسقف التعبير بها عال وملحوظ، قياساً ببقية دول المنطقة، والتي تُستثنَى منها التجربة الكويتية والتي تصنَّف بالفريدة، وقال «ما يفرغ اليوم من آراء بأعمدة الزملاء والكُتاَّب بالصحف المحلية، من انتقادات شديدة اللهجة على أداء النواب والحكومة، حالة فريدة بالمنطقة».
ويضيف «لايمكن أن نؤيد استنساخ الصحافة الحزبية الموجودة بمصر أو لبنان أو غيرها من الدول إلى البحرين، وبأن نفتح الأبواب على مصراعيها بلا حسيب أو رقيب، فالظروف القائمة والمحيطة مختلفة، كما أن نظام الحكم الجمهوري يختلف عن النظام الملكي، وكذلك العادات والقيم والسلوكيات اليومية، وعليه فما وصلت اليه الصحافة البحرينية اليوم محل إعجاب وتقدير».
وأردف «واقعنا السياسي، وما يمخض عنه من مد وجزر، يؤكد على أهمية غلْق كل الأبواب المفتوحة، والتي تتسلل منها الأعاصير والفتن والإشاعات والأفكار الهدامة، فمشاريع الدولة والمواطنين على حد سواء كثيرة، ولايمكن تحقيقها في ظل وجود من يضرب وباستمرار في جدار اللُّحمة الوطنية من الداخل ويفتعل الأزمات».
إلى ذلك، شدد المحاضر على أهمية استمرار نزول الصحفيين إلى للشارع ولقاء المواطنين ونقل أصواتهم ومطالبهم، مبيِّناً أن النزول الميداني أمر مطلوب، ويجسد نجاح الصحفي ومهنيته في خدمة المواطنين.
وفي حديثه عن مخرجات كليات الإعلام والصحافة بجامعة البحرين، أكد الصحفي النهام على ضرورة بحرنة كليات الإعلام، ورفع مستوى ومحتوى المواد المقدَّمة للطلبة، وإحداث نقلة نوعية في التعليم الإعلامي، من التلقين إلى الممارسة الميدانية والمهنية، وقال «الطالب الذي يلَقَّن الصحافة لن ينجح أبداً».
ورداً على سؤال عن مدى تجاوب المواطنين مع نزول الصحفي لهم قال «تجربتي الصحفية تؤكد أن المواطنين على درجة وافية من النضج والإدراك لحقوقهم، والشجاعة في التعبير عن آرائهم، ولكننا بحاجة لتفعيل المزيد من النزول الميداني، وتغطية المناطق المختلفة، عن كل شاردة يحتاجها الناس وواردة».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com