الشيخ عيسى بن محمد آل خليفة

رئيس «الإصلاح» يدين الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم

أدان معالي الشيخ عيسى بن محمد آل خليفة رئيس جمعية الإصلاح نشر الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم والتي نشرت في الصحيفة الفرنسية الموسومة (شارلي إيبدو) مؤخرًا والتي تمثل استفزازًا صارخًا لمشاعر المسلمين.
وفي بيان أصدرته جمعية الإصلاح صرح معالي الشيخ عيسى بن محمد رئيس الجمعية قائلاً: “تدين جمعية الإصلاح وبشدة نشر رسوم ساخرة من النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي قامت بنشرها إحدى دور النشر الفرنسية في عددها الجديد، حيث ضاعفت أعداد نُسَخِه، ونشرته بأكثر من 16 لغة، بما فيها العربية، في دلالة واضحة على التحدي المتعمَّد لمشاعر المسلمين والاستهتار بها”.
وأوضح: “أن هذه الرسوم تستفز مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار من المسلمين في كافة أنحاء العالم، ونطالب الصحيفة بالاعتذار عما نشرته”. وأكد معاليه أن مثل هذه السلوكيات وغيرها تؤجج مشاعر الحقد والكراهية بين الناس وتسبب الكثير من أعمال العنف، مؤكدًا رفضه التام لتبرير مثل هذه الرسوم على أنها حرية رأي وتعبير، حيث إن الحرية لاتنتقص من حقوق الآخرين ولاتتعدى على مقدساتهم ورموزهم، مطالبًا الحكومة الفرنسية باتخاذ الإجراءات الرادعة لمنع تكرار هذا التعدي الصارخ للدين الإسلامي.
كما دعا الشيخ عيسى في بيانه الأمتين العربية والإسلامية إلى الاستمرار في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما طالب الحكومات باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد أيٍّ من الأفراد أو المؤسسات أو الحكومات التي تتطاول على ديننا الحنيف وعلى نبي الرحمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، مستشهدًا بقوله سبحانه وتعالى: “إِلا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ”، مشدِّدًا على أهمية ووجوب تعميق محبة النبي صلى الله عليه وسلم واتباع سنته والاهتداء بهديه وتدريس سيرته لجميع الأجيال وفي كافة الظروف.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com