2

رئيس الشورى: السجل الحقوقي الخليجي المشرِّف ثمرة اهتمام ورعاية مستمرة لحقوق الإنسان

أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، أن السجل الحقوقي المشرِّف الذي تمتلكه دول مجلس التعاون الخليجي، جاء ثمرة لاهتمام كبير ورعاية مستمرة لحقوق الإنسان، وإيمان راسخ بأنها ركيزة لنجاح الخطط والبرامج التنموية، مشيدًا بما تزخر به دول المجلس من تشريعات وأنظمة متقدمة تعزز قيم ومبادىء حقوق الإنسان في جميع المجالات، وتعمل على تنفيذها وتفعليها مؤسسات حقوقية مستقلة.
جاء ذلك خلال استقبال معاليه بمكتبه أمس الثلاثاء، وفد الديوان الوطني لحقوق الإنسان بدولة الكويت الشقيقة، برئاسة السيد جاسم مبارك المباركي رئيس الديوان ونائبه الدكتورة سهام عبدالوهاب الفريح، وبحضور رئيس وأعضاء المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، والسيد جمال محمد فخرو النائب الأول لرئيس مجلس الشورى والأستاذة جميلة علي سلمان النائب الثاني للرئيس وعدد من أعضاء المجلس وأمينه العام.
وأشار رئيس المجلس إلى أن أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون يولون اهتمامًا خاصًا ومباشرًا بحقوق الإنسان، وهو الأمر الذي ينعكس على مستوى التقدم والتطور في المجتمعات الخليجية، مشيدًا بما تبذله المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الإنسان من جهود متواصلة، لترسيخ مفاهيم حقوق الإنسان لدى مختلف فئات وشرائح المجتمع، وبما يجعلها جزءًا رئيسياً في إنجاح الاستراتيجيات الداعمة لحقوق الإنسان.
كما أعرب عن الفخر والاعتزاز الكبيرين بالعلاقات الأخوية والتاريخية الوثيقة بين مملكة البحرين ودولة الكويت وما بلغته مستويات التعاون والتنسيق بينهما في كافة المجالات.
وقال إنَّ مواقف الكويت المشرِّفة تجاه البحرين تؤكد متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، وحرص قيادتيهما الحكيمتين على الدفع بها نحو تحقيق مزيدٍ من النمو والازدهار والبناء للبلدين وشعبيهما الشقيقين.
كما أكد حرص مجلس الشورى على تعزيز التواصل وتبادل التجارب والخبرات مع مختلف المؤسسات والجهات الكويتية وخصوصًا فيما يتعلق بالمجال الحقوقي، لافتًا إلى أن ذلك يُسهم في توحيد الجهود الخليجية وبناء مواقف مشتركة وإبراز المنجزات الحقوقية، وخصوصًا في المحافل الإقليمية والدولية.
من جانبهم نوه رئيس وأعضاء الوفد الكويتي بالدور الذي يضطلع به رئيس وأعضاء مجلس الشورى في تعزيز الروابط والعلاقات بين المجلس ومختلف البرلمانات والجهات ذات العلاقة بحقوق الإنسان، مؤكدين أن ذلك من شأنه تعزيز تبادل الخبرات وتعميق التجارب للبناء على ما تحقق من منجزات ونجاحات في السجل الحقوقي لدول مجلس التعاون.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com