0

رئيس النواب: تضمين مطالب المواطنين في الميزانية العامة للدولة

أكد معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب، حرص المجلس على تنفيذ تطلعات واحتياجات المواطنين، عند مناقشة الميزانية العامة للدولة قريباً، بعد أن تم تضمينها في برنامج عمل الحكومة الموقرة الذي نال الثقة البرلمانية، في خطوة متقدمة ساهمت في تحقيق الإرادة الشعبية في صنع القرار ومنح المجلس المنتخب صلاحيات واسعة، تنفيذاً للتوجيهات الملكية، وتطبيقاً لمرئيات حوار التوافق الوطني.
وأعرب عن ثقة المجلس في مُضِي الجميع من أجل خدمة الوطن والمواطنين، مهما تباينت الرؤى، واختلفت المواقف، وتنوعت الانتماءات، لأن مملكة البحرين هي التي تجمعنا، وهي التي تسمو فوق كل الانتماءات، فهي الأرض الطيبة التي نعيش فيها سوياً، وهي الماضي والحاضر، وهي الأمل والمستقبل، وغاياتنا وأهدافنا واحدة، في ظل المشروع الإصلاحي والمسيرة الديمقراطية بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله. وإن التواصل مع مؤسسة المجلس النيابي، الممثل الشرعي للشعب البحريني، هو السبيل الأمثل الحضاري والدستوري للوصول إلى التوافق في العمل الوطني.
جاء ذلك خلال افتتاح المنتدى النيابي العمالي يوم الإثنين الماضي الذي عقد بالمجلس تزامناً مع احتفال البحرين بـ(يوم العمال العالمي) الذي يوافق الأول من مايو القادم. وقد ألقى كلمة الرئيس النائب عباس الماضي رئيس لجنة الخدمات بالمجلس. وحضر المنتدى النواب وعدد من المسؤولين عن وزارة العمل وممثلي الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين، والاتحاد الحر لعمال البحرين، وجمع من المدعوين.
وأشار الملا إلى أنه بالتعاون المثمر والحوار الإيجابي في المؤسسة الدستورية وبيت الشعب، سنساهم معاً في تحقيق تطلعات وآمال العمال ومنتسبي القطاع النقابي، باعتبارهم الركن الأساسي في عملية التنمية الإقتصادية، وبسواعدهم نبني الوطن ونحقق آماله، مؤكداً أن مقترحاتهم وملاحظاتهم ستنال جل الاهتمام، وسيحرص المجلس على مناقشتها في جلسة عامة، تمهيداً لإحالتها للحكومة الموقرة، ومتابعة تنفيذها بكل أمانة ومسؤولية، تفعيلاً للصلاحيات الواسعة للمجلس النيابي المنتخَب وفق الإرادة الشعبية الحرة والدستورية.
من جانبه، أكد النائب عباس الماضي أن لجنة الخدمات ترحب دائماً وأبداً بدعم العمل النقابي والعمالي وفق المصلحة الوطنية العليا، لأن الجميع شركاء في العمل الوطني، وستستمر اللجنة في التواصل مع الجسم العمالي والنقابي، كما ستقوم في الفترة المقبلة بزيارة العمال في المؤسسات والشركات ومقر النقابات، والتشاور معهم والاستفادة من مرئياتهم بشأن أي تشريع يخصهم لأنهم أصحاب الاختصاص والشأن، واستخدام الأدوات البرلمانية التشريعية والرقابية ذات العلاقة بالقضايا العمالية والنقابية.
وقد شهد المنتدى الذي شارك فيه أكثر من 50 نقابياً، جلسات حوارية ونقاشات جماعية بين النواب والعمال والنقابيين، وتم الاطلاع على مقترحات العمال وتطلعاتهم، والوقوف على التحديات والملاحظات وسبل معالجتها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com