شيخ خليفة

رئيس الوزراء: البحرين بلد محب للسلام وتقدِّم للعالم نموذجاً في المحبة والتآخي

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن نجاح الجهود الدولية لإرساء الاستقرار والسلام العالمي يحتاج إلى إرادة ومنظومة من العمل الجماعي تضع حلولاً حاسمة لمسببات الحروب والصراعات التي تجتاح العديد من مناطق العالم.
وشدد سموه حفظه الله على ضرورة أن تتوجه جهود المجتمع الدولي نحو بناء عالم تعيش دوله وشعوبه في أجواء من الأمن والسلام الذي يعزز من قدرتها على تحقيق التنمية الشاملة ويحقق للبشرية حياة أكثر رفاهية ورخاء.
ونوه سموه إلى أن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى تحرص على مؤازرة كل جهد جماعي غايته تحقيق السلام العالمي، سواء من خلال تنفيذ التزاماتها الدولية في هذا المجال، أو من خلال ترحيبها بكافة المبادرات الرامية إلى إرساء السلام والاستقرار على المستوى الدولي.
كما أكد سموه في رسالة وجهها إلى العالم بمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي يصادف يوم غد الخميس 21 سبتمبر، والذي يقام هذا العام تحت شعار (معا للسلام: كفالة الاحترام والسلامة والكرامة للجميع)، أكد أن جوهر التعايش الإنساني يقوم على التعدد والتنوع الثقافي والحضاري، وأن جميع الأديان السماوية تؤكد على قيمة السلام وتحض على نشر المحبة في إطار يحفظ الكرامة للجميع.
وقال سموه: «إن البحرين بلد محب للسلام، وهي تقدم للعالم نموذجاً في المحبة والتآخي بين جميع أبنائها استناداً على تاريخ طويل من التعايش الذي أسهمت في ترسيخه أجيال متعاقبة عاشت على هذه الأرض وأسهمت في بناء حضارة تمتلك كافة مقومات التطور والتقدم».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com