MOS_0644

رئيس الوزراء: كل شعب البحرين أبنائي وقمة فرحتي قضاء حوائجهم

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بالعمل على تحقيق متطلبات واحتياجات أهالي قرى المحافظة الشمالية، فهي ضمن أجندة ومشاريع الحكومة، وأن طلبات المواطنين ورغباتهم هي جدول أعمال لنا وفي مقدمة أولويات العمل الحكومي.
وقال سموه “إن متطلبات واحتياجات أهالي قرى المحافظة الشمالية ومدينة حمد التي عرضها الأهالي إما مدرجة ضمن ما هو مخطَّط ضمن برنامج الحكومة الإنشائي المستقبلي أو جار طرحها وفق خططها”، منوهاً بأن مملكة البحرين مجتمع متماسك وعائلة واحدة لا جفاء بين أفرادها، ولايمكن التأثير على ترابط وتعايش شعبها، وعلينا جميعا أن نوحِّد كلمتنا ونوجه طاقاتنا نحو تنمية وخدمة وطننا.
وقد أشاد أهالي قرى المحافظة الشمالية بدور سمو رئيس الوزراء الموقر في مسيرة النهضة المباركة والتنمية المستدامة وفي رعايته لاهتمامات المواطنين على مدى عقود من الزمن، كما نوهوا بحرص سموه على تلَمُّس احتياجات المواطنين وتذليل الصعوبات والعقبات أمامهم وحلها، مؤكدين أن سموه خير من حمل المسؤولية الوطنية.
وكان سموه حفظه الله قد استقبل وفداً من أهالي قرى المحافظة الشمالية يمثل قرى السهلة وأبوقوة والدراز وبني جمرة وجبلة حبشي وسلماباد وإسكان هورة عالي ومدينة حمد، يتقدمهم النائب جلال كاظم المحفوظ والنائب عبدالحميد عبدالحسين النجار والنائب غازي فيصل آل رحمة.
وخلال اللقاء أكد سموه أن أهالي قرى ومدن المحافظة الشمالية الذين وفدوا للقائه في تجمع خير يبعثون أبلغ رسالة عن تماسك المجتمع البحريني والتفافه حول الوطن وقيادته، ليُفشِلوا بذلك كل مَن راهن على قدرته بأن يخترق النسيج المجتمعي البحريني المتماسك ووحدة صف شعبها.
وقال سموه “إن كل شعب البحرين أبناء لي، وقمة فرحتي في لقائي بهم وقضاء حوائجهم وتحقيق تطلعاتهم، فهم أغلى ثروة في هذا الوطن ويستحقون كل بذل وعطاء من أجلهم”.
ونبه سموه إلى وجوب الحذر ممن يحاولون الإساءة إلى الوحدة الوطنية بمختلف الوسائل، مؤكداً بأن مثل هؤلاء يحزنهم التآلف وتعكر صفو حياتهم المحبة السائدة في المجتمع، ونؤكد لهم بأن حزنهم وخيبتهم سيطولان فشعب البحرين عصَيُّ عليهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com