ABK_7650_0

رئيس الوزراء: لن نترك أي عائق يؤخرنا عن استكمال الإنجازات التنموية

لدى استقبال سموه لرئيس وأعضاء مجلس بلدي المحرق، قال صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر «إن مسيرة العمل التنموي مستمرة في كافة القطاعات، ولن نترك أي عائق يؤخرنا عن استكمال ما بدأناه من إنجازات تنموية، والحفاظ على ما تحقق للوطن من مكتسبات أسهم في صياغتها أبناء البحرين جيلاً بعد جيل».
وأكد سموه على أهمية دور المجالس البلدية في دعم ومساندة جهود الحكومة على صعيد التنمية المستدامة، فهي بحسب اختصاصاتها أكثر قدرة على التعرف عن قرب على احتياجات المواطنين ونقلها إلى السلطة التنفيذية ومتابعتها مع مختلف الأجهزة والوزارات.
وقال سموه «يجب أن ننطلق في كل جهد وطني من روح وثَّابة وعزيمة صادقة غايتها رخاء الوطن وتوفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين»، مشدداً على ضرورة التعاون بين الجميع حتى نحقق ما نرجوه للوطن من رفعة وتقدم.
وكان سموه حفظه الله قد استقبل بقصر القضيبية أمس الثلاثاء رئيس مجلس بلدي محافظة المحرق السيد محمد بن عبدالله آل سنان وعدداً من أعضاء المجلس، واستمع سموه منهم إلى احتياجات أهالي محافظة المحرق وما تحتاجه المحافظة على صعيد التنمية والخدمات.
وشدد سموه على أنه تقع على عاتق المجالس البلدية مسؤولية كبيرة في تحقيق تطلعات المواطنين في المجالات الخدمية والتنموية، وأنها ستجد من الحكومة بمختلف وزاراتها وأجهزتها كل العون والمساندة.
وأضاف سموه أن تطوير مدينة المحرق العريقة وغيرها من بقية مدن وقرى البحرين تقع في صلب اهتمامات الحكومة، وأن برنامج عمل الحكومة يتضمن العديد من المشروعات الصحية والتعليمية والإسكانية والخدمية التي تستهدف تحقيق حياة أفضل للمواطنين على كافة المستويات.
كما أكد سموه أنه يحرص شخصياً على متابعة مستويات التقدم في المشروعات التنموية بالمحافظات بما فيها محافظة المحرق، من أجل سرعة تنفيذها وضمان أن يكون ذلك وفق أعلى مستويات الجودة والإتقان التي يستحقها أبناء البحرين.
من جانبه، تقدم رئيس وأعضاء مجلس البلدي بخالص الشكر والتقدير لسمو رئيس الوزراء الموقر على اهتمامه بكل ما يهم المواطنين في مملكة البحرين، وحرص سموه على تحقيق متطلباتهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com