شيخ خليفة

رئيس الوزراء: نعتز بسجل الصحافة البحرينية الحافل بالمنجزات المشَرِّفة

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، بجهود الصحافة ودورها كمنبر يساهم في تنوير الرأي العام وصقل وعي الشعوب ودعم جهودها على دروب التنمية، وأكد سموه أن الكلمة الواعية والمسؤولة ذات أثر كبير في ترسيخ دعائم التحضر والاستقرار وتعزيز ثقافة البناء في أي مجتمع، كما أن النهوض بمستويات الفكر والثقافة يعد ركناً أساسياً في بناء الإنسان.
وقال سموه :»إن الصحافة الملتزمة بأخلاقيات العمل الصحفي كانت وستظل رائدة في قيادة المجتمعات وتوجيهها إلى الطريق الأنسب الذي يسهم في صناعة المستقبل».
ودعا سموه الصحافة ووسائل الإعلام إلى القيام بدور أكثر تأثيراً في إنجاح خطط الدول على صعيد التنمية المستدامة، وذلك من خلال المشاركة الإيجابية في ربط الشعوب بقضايا التنمية وتحفيزها على المشاركة فيها.
وقال سموه حفظه الله في رسالة وجهها إلى العالم بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف يوم غد الخميس ويقام هذا العام تحت شعار (توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون)، إن الدور التنموي لوسائل الإعلام والصحافة لايقل أهمية عن رسالتها النبيلة في النهضة والتنوير متى ما كانت وسائل الإعلام هادفة ومتجردة من أية اعتبارات أخرى غير المصلحة الوطنية.
وأشار سموه إلى أن التاريخ يحفل بمواقف إيجابية تشهد على دور الصحافة في قيادة مسارات التغيير وصناعة الأمل والنهوض بالعديد من المجتمعات، وبإسهاماتها في توجيه الرأي العام نحو ما يعزز من مكانة الأوطان ويحقق تطلعات الشعوب في النماء والتقدم.
وأكد سموه أن خطط الدول الإنمائية تحتاج إلى أن تواكبها صحافة على قدر كبير من الإدراك بأهمية دورها في نشر أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة والتزمت الدول بتحقيقها.
وأشاد سموه بالمستوى الذي وصلت إليه صحافة البحرين وما حققته من تقدم على أيدي أجيال متعاقبة ورواد انطلقوا بها إلى آفاق من التميز المهني القائم على المصداقية.
وأكد سموه أن الصحافة في مملكة البحرين نجحت بفضل دعم ورعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، حفظه الله، في أن تعلو في مراتب الحرية والانفتاح القائم على دعائم قوية كفلها الدستور والقانون، وهو ما جعلها تنال التقدير والتكريم إقليمياً وعالمياً.
وقال سموه: إننا نفخر ونعتز بما للصحافة البحرينية من سجل حافل بالمنجزات المشَرِّفة، والتي جاءت نتاج عطاءات رواد العمل الصحفي من أصحاب القلم والرأي الذين أسسوا لصحافة مستنيرة تعبر بصدق ومسؤولية عن نبض المجتمع».
وشدد سموه على أن البحرين مستمرة في تعزيز وتطوير البيئة القانونية والتشريعية التي توفر المناخ الملائم للصحافة لكي تواصل أداء رسالتها التنويرية في أجواء الحرية والانفتاح.
وأشار سموه إلى أهمية مناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة في التذكير بالقيم المُثلى لمهنة الصحافة ودورها في قيادة الأمم نحو التنمية من خلال الكلمة المسؤولة والطرح المستنير والابتعاد عن كل ما يثير الفرقة أو الانقسام داخل المجتمع الواحد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com