AYT_3582_0

رئيس الوزراء والرئيس الفلسطيني: لابد أن يتحدث العرب بصوت واحد بشأن القضية الفلسطينية

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بقصر سموه بالرفاع أمس فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين الشقيقة ومرافقيه.
وخلال اللقاء أكد سموه حفظه الله وفخامة الرئيس الفلسطيني ضرورة أن يتحدث العرب بصوت واحد وخطاب موحَّد مع العالم بشأن القضية الفلسطينية خاصة في ظل المستجدات التي طرأت عالمياً والتحولات في مواقف الدول الكبرى إيجابياً تجاه العرب وقضاياهم، وشدد الجانبان على ضرورة استغلال هذه الظروف المحفزة التي تبديها الدول الكبرى لإحراز المزيد من التقدم في القضايا العربية المصيرية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأكد سموه أن القضية الفلسطينية لن تسبقها أية قضية في الأهمية لدى العرب والمسلمين وإنْ حاول من حاول إشغالنا عنها فهي محور الاهتمام العربي والإسلامي وماثلة أمام كل مسلم، وشدد سموه على ضرورة الموقف العربي الموحد لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني وكل عربي ومسلم في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدا سموه دعم مملكة البحرين وإسنادها للقضية الفلسطينية ولشعبها الشقيق في الحصول على حقوقه المشروعة وفق مبادرة السلام العربية في العام 2002، وعلى أساس حل الدولتين على حدود عام 1967.
وأثنى سموه على الدور الذي يقوم به أبناء الجالية الفلسطينية المقيمين في البحرين في دعم مسيرة البناء والنهضة التي تشهدها البلاد في شتى القطاعات، قائلاً سموه: «إنهم ينالون في بلدهم الثاني البحرين كل التقدير والاحترام تقديراً لعطاءاتهم وما يتحلون به من شيم وأخلاق رفيعة».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com