صلاة الجنازة

رئيس الوزراء وولي العهد يؤديان صلاة الجنازة على جثمان الشيخ عبدالله بن خالد

أدى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء أمس الثلاثاء، صلاة الجنازة على جثمان سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الاعلى للشؤون الاسلامية طيَّب الله ثراه.
كما تقدم سموهما المشاركين في مراسم دفن الفقيد الراحل وذلك بحضور عدد من أفراد العائلة المالكة الكريمة وكبار المسؤولين بمملكة البحرين وجموع غفيرة من المواطنين.
وقد استذكر سموهما مناقب الفقيد وإسهاماته في خدمة وطنه وأمته.
وأكد سمو رئيس الوزراء أن فقيد البحرين ترك بصمات كثيرة ستظل محفورة في تاريخ ووجدان الوطن وشعبه، فإسهاماته كثيرة من خلال المواقع التي تقلَّدها في العمل الحكومي في تطوير وخدمة القضاء وفي خدمة الإسلام والمسلمين في الوطن وخارجه، وفي دعم توجُّهات الحكومة الخاصة بالتشريعات والقوانين والعمل البلدي، مشيراً سموه إلى أن الفقيد يعد قيمة وطنية وعربية وإسلامية كبيرة وأنه لم يبخل بوقته وجهده خلال سنين طوال في خدمة وطنه وأمته.
وقال سموه «تربطني بسمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رحمه الله علاقة وثيقة، ولم أره إلا مستجيباً دوماً لأي نداء لخدمة الوطن، فكان رحمه الله رمزاً للعطاء، ويختزل في ذاكرته تاريخ وطن وحضارة شعب»، مضيفا سموه: «نعزي أنفسنا وشعب البحرين والأمتين العربية والإسلامية في وفاة فقيد الوطن الكبير، ونسأل الله تعالى أن يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com