ABK_3042

رئيس الوزراء يؤكد أن اليد التي تحاول العبث بالأمن سيلجمها القانون

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن الإرهاب الذي أخذ يستهدف العديد من مناطق العالم لايُواجَه إلا بالتعاون والتنسيق ولايتم إيقافه إلا بالحزم، منوهاً سموه بأن الإرهاب يتربص بالتنمية التي لاتتحقق إلا في مناخ آمن ومستقر، وأن الحكومة تقف بالمرصاد للإرهاب ومن يتبناه فكراً وعملاً.
وقال سموه: “إن الحكومة على الرغم من انشغالها بالبناء والتنمية إلا أنها لاتغفل أبداً ولايرتد طرفها عن الأمن والاستقرار، وليعلم الجميع أن اليد التي تحاول العبث بالأمن سيلجمها القانون”، منوها بتماسك المجتمع ورفضه التام لتقويض الأمن.
جاء ذلك خلال استقبال سموه حفظه الله لعدد من أفراد العائلة المالكة الكريمة والمسؤولين بديوانه أمس الثلاثاء، واستعرض سموه معهم جملة من الموضوعات المتصلة بالشأن الوطني والخدمي.
وخلال اللقاء، أكد سموه استمرار الحكومة في توجهها التنموي الذي يهدف لتحقيق سبل العيش الكريم للمواطنين في ظروف آمنة ومستقرة، لافتاً سموه إلى ما توليه الحكومة من حرص على سير العمل في المشروعات التنموية في إطار الجدول الزمني المعد لها، فالتأخير في أي مشروع تنموي غير مقبول، وأن الإسراع في تنفيذ المشاريع وسرعة إتمامها وتقديمها خدماتها للمواطنين هو ما ترمي إليه الحكومة، لافتاً سموه إلى أن الحكومة تبنت مبادرات عديدة شكلت دعماً لمختلف المشاريع لضمان نهوضها وإتمامها دونما أية عثرات تعتري مسارها التنفيذي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com