الملا

رئيس مجلس النواب: توجيهات الملك المفدى ضمانة لمزيد من الإصلاح والتطوير والشراكة

أكد معالي المستشار أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب أن المشروع الإصلاحي في مملكة البحرين يمضي قُدُماً، منذ تولِّي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى مقاليد الحكم في البلاد، محقِّقاً إنجازات لم تتوقف، مشيراً إلى أن المجلس هو أحد أهم ثمار هذا المشروع الذي قاد البحرين لعهد جديد من الديمقراطية سطَّرته حكمة جلالته وسياسته الرشيدة .
ورحب الملا بتوجيهات وتأكيد جلالته خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء الإثنين الموافق 10 سبتمبر 2018، على الاستمرار في تطوير الممارسة السياسية والديمقراطية في البحرين، مؤكداً أن توجيهات جلالته ضمانة لمزيد من الإصلاح والتطوير والشراكة.
وبين معاليه أن مشروع جلالته الإصلاحي مشروع وطني جامع يقدم الديمقراطية كنمط للحياة وللممارسة، وأيضاً كمؤسسات وأدوار وتفاعلات في الحياة السياسية من خلال تعزيز المشاركة وتأكيد دور المؤسسات، وخصوصاً السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية.
وأوضح أن السلطة التشريعية بغرفتيها النواب والشورى حققت العديد من الإنجازات وأسهمت في تعزيز المسيرة الديمقراطية، التي أرسى دعائمها ميثاق العمل الوطني، مؤكداً أن دعم ومساندة جلالته للسلطة التشريعية مكَّنها من القيام بدورها وواجبها الوطني .
كما أشاد بتوجيه جلالته الحكومةَ الموقرة إلى تهيئة كافة عناصر النجاح لضمان إجراء انتخابات نيابية حرة ونزيهة وشفافة، مؤكداً أن البحرين بقيادتها وشعبها، ماضية بكل عزيمة وإصرار إلى إرساء تجربة ديمقراطية أكثر نضجاً، عبر الاستحقاق النيابي القادم بانتخاب أعضاء مجلس النواب للفصل التشريعي الخامس.
وشدد م على أهمية تنفيذ ما جاء في كلمة جلالته بوضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار آخر، مؤكداً أن المواطن اليوم يدرك تماماً أهمية المشاركة في الانتخابات النيابية، واختيار الأكفأ والأقدر على إيصال صوته، مجدداً شكره وتقديره لجلالة الملك المفدى على دعمه الدائم للسلطة التشريعية .

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com