اجتماع معالي رئيس مجلس النواب مع وزير الخارجية

رئيس مجلس النواب يلتقي بمعالي وزير الخارجية

أكد معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب دعم السلطة التشريعية في مملكة البحرين لتنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله بشأن تعزيز العمل الخليجي المشترك، مؤكداً أن القرارات الصادرة عن المجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي في قمته التشاورية التي عقدت بمدينة جدة مؤخراً تحظى بدعم كامل من السلطة التشريعية لأنها تحقق تطلعات الشعوب الخليجية نحو تعزيز التنسيق بين دول المجلس في كافة المجالات الاقتصادية والتنموية وبما يخدم مصالح دول وشعوب المجلس.
جاء ذلك خلال لقاء معاليه مع معالي الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية الذي عقد أمس الثلاثاء بمجلس النواب وبحضور عدد من النواب، حيث أطلع وزير الخارجية النواب على آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية.
ومن جانبه قال رئيس المجلس إن ما تشهده مسيرة مجلس التعاون من إنجازات تعود بالخير على الشعوب الخليجية تتطلب في الوقت الراهن الانتقال إلى مرحلة الوحدة الخليجية، مؤكداً أن السلطة التشريعية في مملكة البحرين تدعم كافة الإجراءات والخطوات التي تتخذها دول مجلس التعاون في هذا الصدد.
واشاد بقرار قادة دول المجلس بتشكيل هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية؛ للنظر في السياسات والتوصيات والدراسات والمشاريع التي تهدف إلى تطوير التعاون والتنسيق والتكامل بين الدول الأعضاء في المجالات الاقتصادية والتنموية، وتشجيع وتطوير وتنسيق الأنشطة القائمة فيما بينها في المجالات الاقتصادية والتنموية.
كما أشاد بدعم قادة دول المجلس لاستكمال متطلبات الاتحاد الجمركي ومتطلبات السوق الخليجية المشتركة، وتسهيل إجراءات المنافذ الجمركية فيما بينها تمهيدا لإلغائها، وتحقيق المساواة التامة في المعاملة بين مواطني دول المجلس في المجالات الاقتصادية. مؤكداً أن قرار القادة باعتماد النظام الأساسي للهيئة القضائية الاقتصادية يسهم في وضع الأسس الصلبة للسوق الخليجية المشتركة وصولاً إلى الاندماج الاقتصادي التام بين دول المجلس.
وشدد على أهمية التنسيق والتكامل بين دول المجلس في المسائل الأمنية والسياسة الخارجية، مضيفاً أن تحقيق الأمن والاستقرار لدول المجلس يعد من أولويات عمل السلطة التشريعية في البحرين، إلى جانب دعمها للمواقف الخليجية المشتركة تجاه كافة القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
وأكد معاليه أن ولاء المواطن الخليجي لوطنه ومجتمعه كفيل بتحقيق أمنه واستقراره وازدهاره، وليس بالاتكاء على قوى ومصالح خارجية لم توفر الخير لمواطنيها حتى توفره لمن يواليها، مشدداً على أن دول المجلس حريصة على إقامة علاقات طيبة مع جميع الدول وخصوصاً مع إيران بحكم القرب والجوار، شريطة أن تتخلى إيران عن مبدأ تصدير الثورة، وأن تلتزم بمبدأ أن يكون ولاء المواطن وعلاقته بالدولة قائمة على المواطَنة وليس على المذهب، وأن تلتزم بمبادىء حُسْن الجوار واحترام السيادة الوطنية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com