ALI_1224

سمو رئيس الوزراء: تطورات المنطقة تتطلب الوعي بأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن ما تشهده المنطقة من تطورات تتطلب مزيدًا من الوعي بأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية وتقويتها لتظل السياج الذي يصون المنجزات التي تحققت لمملكة البحرين وشعبها.
جاء ذلك خلال استقبال سموه حفظه الله بقصر القضيبية أمس، عدداً من أفراد العائلة المالكة الكريمة وعدداً من المسؤولين بالمملكة.
وشدد سموه على أن البحرين ماضية بكل العزم في ترسيخ أسس تنمية شاملة متكاملة الأركان، وأنها ترتكز في ذلك على سواعد أبنائها من المبدعين في شتى مواقع العمل والإنتاج، معرباً سموه عن الاعتزاز والفخر بمظاهر النهضة والتطور التي تشهدها البلاد والتي جاءت نتاج عمل حكومي دؤوب وإصرار على البذل في سبيل خدمة الوطن ومصلحة المواطنين.
وأكد سموه أهمية الحفاظ على ما تنعم به البحرين من ثروة بحرية والعمل على تنميتها والاستفادة منها بما يدعم الاقتصاد الوطني، ولاسيما في قطاعات الأمن الغذائي والسياحة وغيرها.
وأعرب سموه عن فخره واعتزازه برجال الصحافة والإعلام الذين ارتقوا بكتاباتهم إلى العالمية في ظل ما تتميز به أطروحاتهم من أسلوب رصين يرتقي بوعي الرأي العام تجاه قضايا الوطن والأمة، وشدد على ضرورة الوعي بخطورة الكلمة وأثرها في المجتمعات وخصوصاً مع تطور وسائل الاتصال مما يضع الجميع أمام مسؤولية كبيرة.
وفي الشأن الاقليمي، أكد سموه أن المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة عاهلها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبمؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع تقف شامخة في مساندة أشقائها والدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية.
وقال رئيس الوزراء إن المملكة الشقيقة ستظل قوية بإذن الله تعالى، وأن ما تعرضت له من اعتداء مؤخراً لن يثنيها عن مواقفها وجهودها في خدمة قضايا أمتها، مشدداً سموه على موقف البحرين الثابت والراسخ في الوقوف بكل قوة إلى جانب الشقيقة الكبرى فيما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها واستقرارها، داعيًا الله تعالى أن يحفظ المملكة الشقيقة وشعبها من كل مكروه.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com