ABK_9698

سمو رئيس الوزراء يدعو إلى مزيد من الانفتاح الاقتصادي مع العالم

لدى استقبال سموه لجمعية مصارف البحرين، دعا صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر إلى مزيد من الانفتاح الاقتصادي مع العالم، وبخاصة في ظل التوجهات الجديدة للدول الكبرى نحو إقامة شراكة قوية مع دول المنطقة، الأمر الذي يفتح المجال أمام القطاع المصرفي ليكون مساهماً فاعلاً في هذه الشراكة، مؤكداً سموه بأن الحكومة بذلت جهوداً كبيرة لتهيئة المجال أمام الارتقاء بالأداء المصرفي في مملكة البحرين، وكانت الحرفية في إدارة المخاطر عاملاً أساسياً في تخطي الأزمات وتخفيف وطأتها على مختلف القطاعات وفي مقدمتها القطاعان المالي والمصرفي.
ونوه سموه بالقيادات المصرفية الوطنية التي قدمت وماتزال تقدم الكثير لتطوير النشاط المصرفي في البلاد حتى أصبحت محل إشادة وتقدير إقليمي ودولي، وهذا ما يبعث على الفخر والاعتزاز.
فيما أكدت الجمعية أن سمو رئيس الوزراء يقف خلف كل إنجاز حققه القطاع المصرفي لما هيأه سموه من أسباب لنمو وازدهار هذا القطاع.
هذا وكان سموه حفظه الله قد استقبل مجلس إدارة الجمعية برئاسة السيد عدنان أحمد يوسف عبدالملك بقصر القضيبية أمس الثلاثاء.
وخلال اللقاء نوه سموه بأداء القطاع المالي والمصرفي في البحرين وبدوره المحوري في دعم جهود التنمية والتطوير، وبما يزخر به هذا القطاع من قيادات وكوادر وطنية عززت بجهودها وخبراتها من موقع البحرين المصرفي إقليمياً وعالمياً، لافتاً إلى استمرار الحكومة في تطوير القطاع المالي والمصرفي وتهيئة المناخ الملائم الذي يفتح المجال أمامه ليشق طريقه نحو مزيد من التطوير والمساهمة الفاعلة في النشاط الاقتصادي.
كما نوه سموه بالدور الذي تضطلع به مؤسسات المجتمع المدني ومنها جمعية مصارف البحرين في دعم جهود الحكومة التنموية في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com