DSC_1822_1

سمو رئيس الوزراء يستقبل جمعية المنبر الإسلامي

لدى استقبال سموه جمعية المنبر الوطني الإسلامي، أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، حرص الحكومة على دعم عمل الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني للقيام بدورها الوطني في مساندة مسيرة التنمية والتطوير التي تشهدها مملكة البحرين في مختلف المجالات.
ونوه سموه بالمشاركة الفاعلة للجمعيات السياسية الوطنية في إنجاح العمل البرلماني في المملكة، مؤكداً سموه على ضرورة أن تتوحد جهود الجميع من أجل نهضة الوطن وازدهاره.
وكان سموه حفظه الله قد استقبل بقصر القضيبية أمس الثلاثاء الدكتور علي أحمد عبدالله الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية.
وخلال اللقاء نوه سموه بالدور الذي تقوم به الجمعية في الشأن الوطني وفق أسس وطنية تدعم الحفاظ على أمن البحرين واستقرارها، مؤكداً أن أهم ما يميز مجتمع البحرين هو ثراؤه الفكري والثقافي، وهو ما يجب أن نحافظ عليه ونعزِّزه، داعياً سموه إلى عدم الانغلاق أو تبَنِّي منظور واحد في التعامل مع مختلف القضايا، وأن يُستثمر هذا التنوع في كل ما يخدم الوطن وشعبه.
وشدد سموه على أن التحديات الراهنة التي تشهدها المنطقة تتطلب أن نكون جميعًا يدًا واحدة في الذَّوْد عن أمن الوطن واستقراره، وقال سموه: «لا مجاملة في الحفاظ على الوطن والدفاع عن مصالحه».
ومن جانبه، أعرب الدكتور علي أحمد عبدالله الأمين العام للجمعية عن خالص الشكر والتقدير لسمو رئيس الوزراء على دوره في دعم القضايا الوطنية والاستجابة إلى متطلبات المواطنين في ظل ما يتمتع به سموه من قلب كبير، مؤكداً أن سموه له العديد من المواقف المشهودة والتي تحفظ مكانة البحرين على المستويين الإقليمي والدولي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com