تظاهرة السنغاليين

سنغاليون يتظاهرون ضد زيارة ماكرون لبلادهم

تظاهر عشرات من السنغاليين، مساء الجمعة (2 فبراير 2018)، احتجاجا على الزيارة التي يجريها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بلادهم، مطالبين فرنسا بالانسحاب من القارة الإفريقية بأكملها.
وأفاد مراسل الأناضول، أن نحو 100 شخص تجّعوا أمام المسجد الكبير في العاصمة دكار، قبل أن يتوجهوا نحو مقر سفارة باريس، مرددين شعارات مناهضة لفرنسا.
غير أن تدخل الشرطة السنغالية، وإيقاف 30 من المحتجين، حال دون وصولهم إلى مقر السفارة.
كما رفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل “من أجل استقلال المال، ارحلي يا فرنسا (من إفريقيا)”، و”لا نريد الفرنك الإفريقي (عملة متداولة في 12 دولة إفريقية بينها السنغال”، و”لا للمثلية الجنسية، ونعم للاستقلال”.
ووصف المتظاهرون عملة “الفرنك الإفريقي” بـ”نقود الاستعمار”.
كما ردد المتظاهرون شعارات مناهضة للمغنية الأمريكية “ريهانا” التي شاركت مع ماكرون، في القمة رفيعة المستوى لتمويل التعليم، التي عقدت الجمعة في داكار.
ووصل ماكرون فجر الجمعة، داكار، قادما إليها من تونس، في زيارة تستغرق يومين، وتتناول بالأساس المساعدة الدولية للتعليم ومكافحة تآكل السواحل، إلى جانب الأمن الإقليمي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com