“شؤون القرآن الكريم” تختتم دورة “مهارات التحكيم وآدابه”

اختتمت إدارة شؤون القرآن الكريم بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف مؤخراً دورة (مهارات التحكيم وآدابه) لمحكمي مسابقة البحرين الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره في دورتها الثانية والعشرين، وقدمها فضيلة الشيخ وليد حسن جناحي معلم التجويد والقراءات بمركز ابن الجَزَري الإسلامي التابع للوزارة.
وبدأ جناحي الدورة بتعريف بالمُحَكِّم وبيان الآداب التي يجب أن يتحلى بها، وأبرزها حُسن الخُلق والأدب، وانضباطه في المواعيد، والتزامه بأنظمة ولوائح المسابقة، فضلاً عن العدل بين المتسابقين، والتعامل الراقي معهم، واستبعاد العواطف أثناء عملية التحكيم.
بعدها تطرق مدير الدورة إلى بيان فروع المسابقة.
وأوضح بأن نظام التحكيم في المسابقة يعتمد على جودة تطبيق مهارات التجويد، والحفظ، والوقْف والابتداء، والأداء والتفسير، مشيراً إلى أن المُحَكِّم لابد وأن يتقن عدداً من المهارات كطرح السؤال وتنبيه المتسابق، علاوةً على التمييز بين الأخطاء بكافة أنواعها، والدراية بمذاهب العلماء، والخلاف وسرعة التقييم وتحديد الدرجة.
كما تناولت الدورة جملة من الجوانب النظرية والتطبيقات العملية على عينة مختارة من تلاوة الطلبة والمتسابقين، لتشكل في مجملها تجربةً غنية، تسهم في تعزيز حضور مملكة البحرين في مسابقات القرآن الكريم الدولية، إضافةً إلى مسابقة البحرين الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com