شارلي

«شارلي إيبدو» تتناول هجمات إسبانيا الإرهابية بكاريكاتير مسيء للإسلام

تناولت مجلة “شارلي إيبدو”، الفرنسية الساخرة، عمليات الدهس التي شهدتها إسبانيا، الخميس الماضي، بصورة كاريكاتيرية مسيئة للإسلام، الأمر الذي أثار انتقادات وادانات شديدة ضدها.
ونشرت المجلة الأسبوعية في افتتاحية عددها، الأربعاء (23 أغسطس 2017)، صورة تجسد لحظة الدهس بالسيارة في مدينة برشلونة الإسبانية، ويظهر فيها شخصان ملقيان في الأرض، يسيل منهما الدم.
وأرفقت “تشارلي إيبدو”، صورتها بعبارة ساخرة تقول “الإسلام، دين السلام الأبدي”، في خطوة أثارت غضبًا واسعًا، كونها تربط الإسلام بالإرهاب، وتحّمل المسلمين مسؤولية الهجمات.
وانتشرت في مواقع التواصل الإجتماعي، على نطاق واسع، رسائل انتقاد واحتجاج على صورة المجلة الساخرة، حيث اعتبرها ناشطون وإعلاميون بمثابة تحريض على الكراهية ضد الدين الإسلامي من خلال ربطه بالإرهاب.
وقال معلقون إن توجيه الإهانة ضد الإسلام، يكشف الوجه الحقيقي لمجلة “شارلي إيبدو”، الفرنسية الساخرة، مؤكدين على رفض معظم المسلمين للعمليات الإرهابية التي تستهدفهم أيضًا على نطاق واسع.
وخلال مشاركته في برنامج تلفزيوني، أعرب المتحدث السابق باسم الحكومة الفرنسية والبرلماني “ستيفان لو فول”، عن إدانته لافتتاحية “تشارلي إيبدو”، ورفضه للعبارة المستخدمة فيها.
وتُعرف “تشارلي إيبدو” بإصداراتها الاستفزازية والتحريضية، وقد تعرض مقرها في العاصمة الفرنسية باريس لهجوم في عام 2015، أسفر عن مقتل 12 شخصًا من موظفيها.
وشهدت مدينة برشلونة الإسبانية، مساء الخميس الماضي، عمليتي دهس، في هجومين منفصلين؛ أسفر الأول وهو الأكبر (في شارع لاس رامبلاس)، عن مقتل 13 شخصًا وإصابة 120 على الأقل بجروح، فيما خلف الثاني إصابة شرطيين، حسب مصادر رسمية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com