المنبر الاسلامي

“شباب المنبر الإسلامي” يدعو لإنشاء خط قطار وشبكة باصات

دعا عضو مركز شباب المنبر الوطني الإسلامي ياسر العوضي إلى ضرورة وضع خطة استراتيجية للتعامل مع الأزمة المرورية الخانقة التي تعاني منها الكثير من المناطق بمملكة البحرين والمتوقع لها أن تزداد خلال السنوات المقبلة.
واقترح العوضي أن تتضمن الخطة الاستراتيجية حلولاً عاجلة مثل البدء بخطة لتطوير الطرق وإنشاء كَبارٍ علوية وأنفاق تحت أرضية، والعمل على إنشاء شبكة مواصلات تضم خط قطار بين المحافظات وشبكة باصات داخل المدن والقرى والأحياء (الفرجان)، على أن تتمتع هذه الشبكة بمستوى متقدم من الإمكانيات تقنع المواطنين بأنها بديل جيد عن المركبات الخاصة ولاسيما مع ارتفاع أسعار وتكلفة الوقود.
وقال “هناك حلول كثيرة لهذه المشكلة المتفاقمة السوء، لكنها تحتاج إلى إرادة حقيقية لإيجاد وسائل نقل عام متطورة ومتكاملة تلبي احتياجات المواطنين والزائرين والسياح، وتوفير مواقف لاستيعاب الزيادة الهائلة في عدد المركبات”.
وأكد أن الزحام الذي باتت تشهده الشوارع والذي أصبحت ظاهرة تؤرق الجميع له تأثيرات خطيرة على صحة الناس النفسية والعضوية، كما أن كلفة الوقت الضائع على مستخدمي الطريق وكذا كلفة المحروقات المهدرة والتي تنفق في أزمات وازدحامات المرور اليومية كبيرة جداً.
وأضاف أن ما تشهده البحرين من زيادة مضطردة في عدد المركبات المسجلة مقارنة بالحالة الاستعابية للطرق ينذر بأننا مقبلون على أزمة مرورية حادة ستؤثر تأثيراً سلبياً على كافة مجالات الحياة وفي مقدمتها الاستثمار، مشيراً إلى أن المركبات المسجلة قفزت من 220,000 سيارة في العام 2002 إلى 430,000 سيارة في نهاية العام 2009، أي إنه تضاعفت أعدادها خلال 8 سنوات فقد، وذلك بحسب بيانات الإدارة العامة للمرور وهي نسبة كبيرة جداً. كما تشير الإحصائيات إلى أن عدد سيارات المواطنين بلغ 625 ألف مركبة تقريباً مع حلول العام الجاري 2016، ومتوقع لها أن تصل إلى 725 ألف سيارة في العام 2020، ويضاف إلى هذا أن المركبات التي تعبر الجسر بين البحرين والسعودية عبر جسر الملك فهد يومياً تجاوزت معدل 23,690 مركبة في الاتجاهين، وهو ما يشير إلى أن نسبة الزيادة السنوية تبلغ 20%، وهو ما يمثل ضغطاً هائلاً على الطرق يستوجب تدخلاً عاجلاً لمواجهة الأزمة.
وتابع القول: كما أن هناك زيادة كبيرة في تدفق الوافدين وإقبالهم على اقتناء المركبات؛ الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة المركبات بشكل أكبر من السنوات الماضية، وهو ما يستدعي وضع حلول وبدائل وعدم ترك الوضع هكذا حتى لانفاجأ بكارثة مرورية تشل الحركة داخل البلاد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com