عبدالحليم مراد

شجبت السلوك الإيراني المشين.. الأصالة تدعم حق السعودية في حماية حجاج بيت الله الحرام

شجبت جمعية الأصالة الإسلامية إصرار النظام الإيراني على إثارة المشاكل مع المملكة العربية السعودية، وحرمان الشعب الإيراني من فريضة الحج من أجل أغراض سياسية، حيث رفضت إيران التوقيع على مذكرة ترتيبات الحج رغم التسهيلات التي وافقت عليها السعودية وأعلنها وزير الخارجية السعودي، ومنها تمثيل الحجاج الإيرانيين عبر السفارة السويسرية في جدة (التي ترعى الشئون الإيرانية، حيث لتعليق عمل السفارة الإيرانية هناك) وإصدار تأشيرات إلكترونية لهم من داخل إيران.
وقال النائب الشيخ عبدالحليم مراد رئيس جمعية الأصالة الإسلامية إن من العجيب أن إيران قررت منع مواطنيها من أداء فريضة الحج هذا العام، وانسحبت فجأة من المفاوضات مع المسؤولين السعوديين وغادرت المملكة دون أن توقع محضر الاجتماع الخاص بترتيبات الحج، لإصرارها على السماح للحجاج الإيرانيين (كثير منهم من الحرس الثوري) بالقيام بتجمعات وتظاهرات أثناء مناسك الحج وتحركات مريبة، وهي الدولة الوحيدة بين مئات الدول التي تثير المشكلات في موسم الحج كل عام تقريباً، مما أدى إلى إدانتها من منظمات إسلامية كبيرة مثل رابطة العالم الإسلامي التي شجبت السلوك الإيراني المشين.
وأكد مراد حق بلاد الحرمين في حماية الحجاج وإبعاد الحج عن التسييس والمتاجرة بالدين وتمكين المسلمين من أداء فريضة الحج أحد أركان الإسلام الخمسة، بأمن وسلام، خاصة وأن النظام الإيراني ومنذ 1979 اعتاد – للأسف – على المتاجرة بالدين واستغلال شعيرة الحج في تحقيق مكاسب سياسية لضرب أمن السعودية وتشويه صورتها.
وطالب جميع الدول العربية والإسلامية بالوقوف مع الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية لتحقيق رسالتها السامية في خدمة ضيوف الرحمن وتوفير سبل الراحة والأمن لهم، مؤكداً أن هذا واجب شرعي على الجميع فليس هناك فضيلة أكبر من خدمة حجاج بيت الله الحرام والعمل كصف واحد لعدم تعكير الأجواء الإيمانية لهذا الموسم المبارك، داعياً الله عز وجل أن يحفظ السعودية لتقوم بدورها الرائد في توحيد صف الأمة والقيام على رسالة الإسلام السمحة كما يجب.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com