السلاح الصهيوني

شركة صهيونية ستقيم مصنعا للأسلحة في الفلبين

ستقيم شركة صهيونية مصنعا للأسلحة في الفلبين، العام المقبل، بعد إبرام اتفاق مبدئي بهذا الشأن مع شركة فلبينية.
وقالت وكالة الأنباء الفلبينية، إن “عاموس غولان”، رئيس مجلس إدارة شركة “سيلفر شادو” الصهيونية، وقّع إعلان مبادئ بهذا الشأن مع رئيس مجلس إدارة شركة “رايو لومينار” الفلبينية، أوغستو غاماشو.
وأضافت في تقرير نشرته الأربعاء الماضي، ولفتت اليه بعض الصحف الصهيونية اليوم الإثنين (17 سبتمبر 2018)، إن من المرتقب استكمال الاتفاق خلال هذا الشهر، على أن تبدأ عملية الإنتاج العام المقبل.
واستنادا الى وكالة الأنباء الفلبينية، فإن مسؤولين من شركة “سيلفو شادو” الصهيونية وشركة “رايو لومينار” الفلبينية، عقدوا عدة اجتماعات تمهيدية حول هذه الشركة، قبل زيارة رئيس الفلبين إلى الكيان الصهيوني.
وزادت:” أبرمت الشركتان مذكرة تفاهم، التزمت الشركة الصهيونية بموجبها بإدخال استثمار أولي بقيمة 50 مليون دولار أمريكي.. وستقومان في البداية بتصنيع وتجميع الأسلحة النارية والذخائر، كما تلتزم الشركة الفلبينية بالتدريب ومن ثم توظف ما لا يقل عن 160 فردا”.
وأضافت: “خلال الزيارة التي قام بها الرئيس دويترتي إلى الكيان الصهيوني، كان التوقيع الاحتفالي لهذا الاتفاق من بين الأحداث الهامة التي تمت خلال الزيارة”.
وقالت صحيفة ” معاريف” الصهيونية، اليوم الإثنين، إن شركة “سيلفر شادو” الصهيونية، هي شركة متخصصة بصناعة الأسلحة الخفيفة.
وكان رئيس الفلبين، قال خلال زيارته إلى الكيان الصهيوني، إنه أوعز للمسؤولين في بلده بشراء السلاح من الكيان الصهيوني، لأنها خلافا لدول أخرى مثل الولايات المتحدة وألمانيا “لا تفرض قيودا على استخدامه”.
يذكر أن الكيان الصهيوني من الدول الناشطة في بيع الأسلحة في العالم، ولكنها لا تكشف بدقة عن صفقات الأسلحة التي تعقدها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com