تشييع رزان النجار

شهيدان وإصابة 17 آخرين برصاص صهيوني شرقي غزة

استشهد فلسطينيان، أحدهما طفل، وأصيب 17 آخرون، الجمعة (8 فبراير 2019)، برصاص الجيش الصهيوني، خلال مشاركتهم في “مسيرات العودة وكسر الحصار”، قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة والكيان الصهيوني.

ينية، في بيان صحفي مقتضب وصل وكالة الأناضول نسخة منه، إن حمزة محمد اشتيوى (18 عاما) والطفل حسن إياد شلبي (14 عاما) استشهدا جراء إصابتهما برصاص الجيش الصهيوني على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

كما أُصيب 17 آخرون، بالذخيرة الحية، التي أطلقها الجيش الصهيوني، تجاه المتظاهرين، بحسب وزارة الصحة.

ويشارك فلسطينيون، مساء كل يوم جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة والكيان الصهيوني، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع الجيش الصهيوني تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com