شهيدٌ وهدم

شهيدٌ وهدم 19 منشأة بالقدس المحتلة خلال يناير الماضي

خلال يناير الماضي استُشهِد شاب فلسطيني من بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة، واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني 157 فلسطينيًا من المدينة، وهدمت 19 منشأة.
وقال مركز معلومات وادي حلوة، في تقريره الشهري، إن الاحتلال مارس سلسلة من الانتهاكات في مدينة القدس، حيث واصلت سلطات الاحتلال انتهاكاتها للمسجد الأقصى المبارك بالسماح للمستوطنين بالقيام باقتحامات يومية له، كما تواصلت حملات الاعتقال وهدم المنشآت في المدينة.
وأوضح أنه في الثامن من شهر يناير الماضي استُشهِد الشاب فادي أحمد حمدان القنبر (28 عامًا) من جبل المكبر، برصاص جنود الاحتلال بعد تنفيذه عملية دهس بشاحنة قرب مستوطنة (أرمون هنتسيف) المقامة على أراضي البلدة.
وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثمان الشهيد القنبر، والشهيد مصباح أبوصبيح منذ أكتوبر الماضي، فيما سلمت مطلع فبراير المنصرم جثمان الشهيد الطفل محمد نبيل زيدان (14 عامًا)، بعد احتجازه في ثلاجاتها منذ الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي.
وبحسب التقرير، فقد اقتحم المسجد الأقصى خلال شهر يناير الماضي 1504 مستوطنين، فيما أبعدت سلطات الاحتلال سيدة وشابًا عن الأقصى لفترات بين 15 يومًا وشهرين، كما أبعدت مقدسيين عن البلدة القديمة لمدة 15 يومًا و45 يومًا.
ورصد المركز اعتقال 157 فلسطينيًا من مدينة القدس، من بينهم 63 قاصرًا، و8 نساء إحداهن مسنة، و4 رجال من كبار السن، كما حولت سلطت الاحتلال 4 شبان مقدسيين للاعتقال الإداري، لفترات تراوحت بين 3 إلى 6 أشهر.
وأفاد بأن بلدية الاحتلال واصلت خلال يناير الماضي عمليات هدم المنشآت (السكنية والحيوانية والتجارية) في القدس، بحجة البناء بدون ترخيص، وقد تركزت في قرية جبل المكبر.
ورصد المركز هدم 19 منشأة، 9 منها هدمت ذاتيًا (بقرار من البلدية بعد تهديد أصحابها بفرْض غرامات مالية عالية عليهم)، والمنشآت التي هدمت هي 4 منازل سكنية، 8 منشآت تجارية، 6 بركسات مواشي، ومخزن، علمًا أن المنشآت التجارية والحيوانية شملت عدة كونتينرات وبركسات خيول، ونتج عن ذلك تشريد 23 فلسطينيًا، بينهم 8 قاصرين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com