INAF_20190621233258359

صندوق النقد الدولي: 2.5% نمو الاقتصاد غير النفطي للبحرين

توقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الناتج المحلي غير النفطي لمملكة البحرين بصورة أسرع من الناتج النفطي، وذلك في مؤشر على تنامي قطاعي الصناعة والخدمات المحلية.
وبينت التوقعات الاقتصادية الأخيرة للصندوق أن اقتصاد البحرين سينمو وفق تقديراته خلال هذا العام بنسبة 1.8% والتي عادة ما تميل إلى إعطاء نظرة متحفظة.
وأشار الصندوق إلى أن نمو القطاع النفطي سيكون في حدود 0.2% في حين سيحقق القطاع غير النفطي نمواً مقداره 2.5% رغم أن التوقعات خارج الصندوق تشير إلى نسب أعلى من هذه النسبة.
ومع انتهاء العام الحالي سيبلغ حجم اقتصاد البحرين الكلي نحو 39 مليار دولار قبل أن يدخل عتبة 40 مليار دولار في العام 2020.
وأشار الصندوق إلى أن البحرين ستخفف العجز المالي في الموازنة العامة هذا العام لتبلغ 8.4% من الناتج المحلي الإجمالي، كما ستواصل تخفيض العجز ليصل إلى 7.7% بنهاية العام المقبل 2020.
ويؤمل أن تساعد التطورات الصناعية الحالية إلى جانب نمو ربحية البنوك المحلية في ارتفاع مساهمة الناتج غير النفطي في الاقتصاد الوطني.
ومن جهتهم أعلن مسؤولون في شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) اكتمال توسعة مصنع الشركة عبر خط الصهر السادس خلال هذا العام ليرتفع بذلك الإنتاج إلى قرابة 1.5 مليون طن متري سنوياً.
هذا وشهد العام الجاري افتتاح عدد من المصانع الجديدة، منها مصانع باستثمارات أجنبية وخليجية، وفي وقت سابق أشار مسؤول بمجلس التنمية الاقتصادية الى أن المجلس الذي أُسِّس بغية استقطاب الاستثمارات الأجنبية إلى البحرين وخلْق بيئة محفِّزة للاستثمارات الداخلية والخارجية، قد نجح في استقطاب العديد من الاستثمارات وأنه سيكون هناك إعلان عن مصنع أو شركة خدمية جديدة في كل شهر تقريباً.
ويشار إلى أن المجلس نجح في استقطاب استثمارات جديدة بنحو 830 مليون دولار، في خمسة قطاعات أساسية في القطاعات الصناعية والخدمات.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com