FBL-WC2022-FIFA-QATAR-LABOUR-SLAVERY-UNIONS

ضغوط صهيونية على «فيفا» لمنع استبعاد فرق المستوطنات من المباريات الدولية

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، النقاب عن تحرّكات وضغوط تمارسها السلطة الصهيونية داخل أروقة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، لإحباط المساعي الفلسطينية الرامية لتجميد نشاط فرق رياضية تمثّل مستوطنات صهيونية في الضفة الغربية، واستبعادها من البطولات التي ينظمها الاتحاد.
وقالت الصحيفة في عددها الصادر الاثنين (8 مايو 2017)، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، طالب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، جياني إنفانتينو، بشطب المطلب الفلسطيني من جدول أعمال مؤتمر الاتحاد المقرر افتتاحه اليوم الثلاثاء في العاصمة البحرينية المنامة.
ويطالب الفلسطينيون بفرض إجراءات عقابية على 6 فرق تنشط في الدوري الصهيوني العام لكرة القدم، وتمثل مستوطنات مقامة في الضفة الغربية.
وبحسب الصحيفة؛ فقد “تحّدث نتنياهو مع عدد من زعماء الدول، بهدف الضغط على اتحادات كرة القدم في بلدانهم، وتوجيهها لرفض إدراج المطلب الفلسطيني على جدول أعمال فيفا”، وذلك بالتزامن مع تحرّكات دبلوماسية صهيونية لحث دول العالم على “عدم خلط السياسة بالرياضة”، وفق “هآرتس”.
وأضافت أن تل أبيب طلبت من الإدارة الأمريكية الضغط على رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أثناء زيارته لواشنطن لسحب المطلب الفلسطيني.
ومن المنتظر أن يغادر رئيس اتحاد كرة القدم في الدولة العبرية، عوفر عبيني، إلى العاصمة البحرينية “المنامة”، للمشاركة في مؤتمر “فيفا”.
من جانبه، شدّد أمين عام اللجنة الأولمبية الفلسطينية، عبد المجيد حجة، على ثبات الموقف الفلسطيني الداعي لطرد فرق المستوطنات من الدوري الصهيوني أو إلغاء عضوية الاتحاد الصهيوني في حال رفض ذلك.
وقال حجة في حديث لـ”قدس برس”، “إن كونغرس الفيفا سيطرح هذا الموضوع خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء، ولن يكون هناك أي تراجع في الموقف الفلسطيني، فنحن نطالب بتطبيق القوانين التي تنظم عضوية الاتحادات في الفيفا”.
واعتبر أن الضغوط الصهيونية الممارسة على “فيفا” لإحباط المسعى الفلسطيني، “تنم عن فاشية وعنصرية تل أبيب، التي تقف وحدها في مواجهة العالم”، حسب وصفه.
وتلعب في الدوري الصهيوني ست فرق تتبع لمستوطنات؛ هي “معاليه أدوميم” و”أريئيل” و”كريات أربع” و”غبعات زئيف” و”غور الأردن” و”أورانيت”.
يذكر أن عدة تنظيمات من المجتمع المدني وشخصيات سياسية أوروبية انضمت للحملة الفلسطينية مؤخرًا، وقام العشرات من أعضاء البرلمان الأوروبي بتحويل رسالة لرئيس الفيفا وطالبوه بإقصاء فرق المستوطنين من الاتحاد الصهيوني.
وكانت منظمة “هيومان رايتس ووتش”، قد نشرت تقريرًا في ذات الموضوع، حدد بأن نشاط فرق المستوطنات في الدوري الإسرائيلي يخرق دستور “فيفا” ويتعارض مع التزاماته في موضوع حقوق الإنسان.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com