الروهنغيا

عشرات الروهنغيا يصلون إلى بنغلادش بعد ترحيلهم من الهند

كشفت مسؤول في الشرطة البنغالية أن العشرات من مسلمي إقليم أراكان (الروهنغيا) وصلوا إلى بنغلادش من الهند بعد ترحيل الأخيرة لهم إلى ميانمار.
وفي تصريح للأناضول، قال المسؤول في مركز شرطة “أوخيا” في بنغلادش، أبو الخير، إنهم استقبلوا الأسبوع الماضي 48 روهنغيا، بينهم نساء وأطفال.
وأشار أبو الخير إلى أنهم أرسلوا اللاجئين إلى السلطات في مخيم للاجئين بمدينة “كوكس بازار” (جنوب شرق).
بدوره، قال رئيس لجنة إغاثة وتأهيل اللاجئين في بنغلادش، أبو الكلام، إنهم على علم بـ”التدفق الجديد” من اللاجئين الروهنغيين القادمين إلى البلاد من الهند.
وأوضح أن شخصيات بارزة من اللجنة تتواجد حاليًا في كوكس بازار لمناقشة التطورات.
وحسب تقرير نشرته صحيفة “تريبون” المحلية، فإن 468 لاجئا روهنغيا على الأقل عبروا الحدود الهندية للدخول إلى بنغلادش خلال الأيام الـ10 الأخيرة.
كانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أعربت، في بيان لها الأسبوع الماضي، عن أسفها حيال قرار الهند “إعادة بعض مسلمي أراكان إلى ميانمار”.
وقالت المفوضية إن الظروف غير مناسبة بعد من أجل عودة المسلمين الروهنغيين إلى البلاد.
وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعادت الهند 7 من مسلمي أراكان إلى ميانمار.
وتُشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى وجود حوالي 18 ألف لاجئ وطالب لجوء روهنغي مسجل في الهند.
ومنذ 25 أغسطس/آب 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد مسلمي الروهنغيا في أراكان.
وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين، عن مقتل آلاف الروهنغيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.
وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ”الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com