علماء العراق

علماء العراق: جرائم الميليشيات لن تنتهي مادامت تحظى بدعم إيران والحكومة

أكّدت هيئة علماء المسلمين في العراق؛ أن جرائم الاختطاف الطائفي التي تنفذها الميليشيات الطائفية لن تنتهي مادام مصدر الشر بأذرعه الإرهابية الحكومية المدعوم من إيران، والتحالف الدولي؛ يغطي عليها.
وأوضحت الهيئة أن مجموعة من ميليشيا ما يسمى بـ (كتائب حزب الله في العراق) أقدمت وبدوافع طائفية مقيتة؛ على اختطاف نحو (62) شخصًا -أغلبهم من عشيرة الجنابيين- النازحين من ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل؛ واقتادتهم إلى جهة مجهولة.
ونقلت الهيئة عن شهود عيان من أبناء المنطقة؛ تأكيدهم بأن أفراد تلك الميليشيات داهموا الحي العسكري في قضاء المسيّب شمالي المحافظة، واقتحموا المباني التي يأوي إليها نازحو الناحية، الذين تم تهجيرهم قسرًا منذ أكثر من ثلاث سنوات من مناطقهم، ومنعوا من العودة إليها، في سياق تغيير التركيبة السكانية لناحية جرف الصخر، الذي تتبناه الحكومة الحالية وأجهزتها الأمنية بمعية الميليشيات.
وإزاء ذلك؛ عدت هيئة علماء المسلمين هذه الجريمة النكراء استكمالًا لجرائم الخطف المتكررة، التي تعرض لها المواطنون الأبرياء في ناحية الصقلاوية، ونقطة تفتيش منطقة الرزازة حيث لا يزال مصير أعداد كبيرة منهم مجهولًا، ولم تجرؤ حكومة العبادي على محاولة البحث عنهم، أو الكشف عن مصيرهم.
كما أعربت الهيئة عن سخطها الشديد لكون هذه الجرائم تجري في الوقت الذي يناقش فيه مجلس النواب مشروع قرار يمنح ميليشيات الحشد حصانة توفر لهم الغطاء القانوني لارتكاب المزيد من الجرائم الإرهابية تحت مظلة تشريعات باطلة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com