العراق

«علماء المسلمين» يدعو مسلحي «الموصل» للخروج من المدينة

النبأ: خدمة قدس برس

ناشد الامين العام “للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” علي القره داغي، شعوب وحكومات العالمين العربي والاسلامي بذل قصارى الجهد لدعم اهل مدينة الموصل ومنع وقوع الحرب فيها، محذرا في بيان من ان يصيب الموصل ما اصاب “الفلوجة” العراقية و”حلب” السورية من دمار وخراب.
وناشد القرة داغي في بيان له اليوم الاثنين، المسلحين الموجودين بمدينة الموصل الخروجَ منها وتسليمها الى ادارة مدنية حتى لا تتعرض للدمار، والقتل وهتك الاعراض.
كما حذر أمين عام “علماء المسلمين”، من كارثة انسانية وشيكة يمكن ان تلحق بأكثر من ثلاثة ملايين شخص من اهل الموصل عند خروجهم منها، ولا سيما مع قرب حلول فصل الشتاء.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن في ساعة متأخرة من ليل أمس الأحد انطلاق العملية العسكرية لتحرير مدينة “الموصل” من سيطرة مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية”.
ودعا العبادي في كلمة متلفزة أهل الموصل للتعاون مع القوات المسلحة.
وأكد العبادي ان قوات الجيش والشرطة فقط هي التي ستدخل الموصل، وقال: “إن القوة التي تقود عمليات التحرير تتكون من الجيش العراقي الباسل والشرطة الوطنية، وهذه القوات هي التي ستدخل الموصل وليس غيرها.”
وتشارك في العملية العسكرية قوات النخبة من جهاز مكافحة الإرهاب والجيش العراقي وقوات الشرطة الإتحادية وقوات البشمركة الكردية بإسناد جوي من قوات التحالف الدولي، كما يشارك في العمليات متطوعو الحشد العشائري والحشد الشعبي.
وبدأت الحكومة العراقية بالاستعداد لمعركة الموصل منذ (يوليو) الماضي.
وكان تنظيم الدولة قد تمكن من السيطرة على الموصل وطرد القوات العراقية منها في (يونيو) 2014.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com