غارة على إدلب تقتل 16 طفلاً وهم يفرون من مدرستهم خوفاً

قتلت غارة جوية على محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا عن مقتل ما لا يقل عن 22 شخصاً، بينهم 16 طفلاً، الأربعاء (21 مارس 2018).
وأوضح الدفاع المدني السوري في إدلب أن الغارة أصابت أطفالا كانوا يفرون من مدرستهم في قرية كفر بطيخ بسبب الطائرات التي كانت تحلق فوقهم، ما أسفر عن مقتل 11 منهم. وأكد المنقذون أن طائرات روسية تقف وراء الهجوم.
من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف الجوي وقع قرب مدرسة أثناء خروج التلاميذ منها. وكشف أن نحو 15 من القتلى من أسرة واحدة، مشيراً إلى أن الأطفال القتلى لا تتجاوز أعمارهم 11 عاماً.
يشار إلى أن إدلب هي أكبر منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا.
وأفادت مصادر صحافية بأن طائرتين حربيتين حلقتا في سماء “كفر بطيخ” لحظة خروج الأطفال من مدرسة القرية، فهرع الأطفال باتجاه إحدى المغارات، لتقوم احدى الطائرتين باستهدافهم، ما أدى إلى مقتل 22 مدنيا بينهم 16 طفلا، وثلاث نساء، إلى جانب جرح شخص واحد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com